ساعة قطرية لداعية كويتي شهير تثير جدلاً على تويتر

ساعة قطرية لداعية كويتي شهير تثير جدلاً على تويتر

الكويت – (خاص) من قحطان العبوش

ردّ الداعية الكويتي المعروف نبيل العوضي، على ما نشرته صحيفة السياسة المحلية، الأحد، حول حصوله على ساعة ثمينة من دولة قطر، بسرعة وتعهد باللجوء للقضاء، ما يعني تطوراً محتملاً للقضية في الأيام القادمة.

وقالت صحيفة السياسة الكويتية في خبر لم تذكر اسم كاتبه: “عاد أمس الداعية نبيل العوضي إلى البلاد بعدما أمضى أياماً عدة في قطر حيث لبى دعوة لإلقاء محاضرات وخطب، وشوهد في مطار الكويت لدى وصوله وفي يده ساعة “روليكس” ثمينة من الذهب الوردي، ويحمل حقيبة أنيقة تليق بـ “رجال الأعمال” ماركة “مون بلون”.

وردّ العوضي بعد ساعات قليلة من صدور الصحيفة، عبر حسابه الرسمي على موقع “تويتر” بالقول “سنوات ما لبست ساعة! و(الروليكس)ما لبستها في حياتي! وشنطتي عادية أحملها سنتين تقريبًا! والمحكمة بيننا يا عميد الكذب”.

ويبدو أنّ العوضي يتجه لمقاضاة رئيس تحرير الصحيفة أحمد الجارالله، حيث قال في تغريدة لاحقة عرض فيها صورة لحقيبته العادية “هذه صورة حقيبتي اليدوية التي أسافر بها دومًا!! وأظنك تستطيع استخراج فيديوات كاميرات المطار معازيبك ما يردون لك طلب”.

وفي الحقيقة فإنّ خلاف العوضي والجارالله، هو تمثيل بسيط لخلاف بين جماعة الإخوان المسلمون التي يؤيدها العوضي من جهة وبين تيار متصاعد في الخليج عموماً يرفض الجماعة ويعتبرها إرهابية كما هو الحال في السعودية.

وأعاد العوضي عبر حسابه على “تويتر” تغريدات لبعض مؤيديه الذين علقوا على خبر “السياسة” الكويتية، وقال مدون يدعى “كويتي منتف” “طيب الحين عميد الكذابين كيف عجز عن تصوير ساعة الروليكس التي كان يلبسها الشيخ الفاضل نبيل العوضي مادام عرف لونها ونوعها!!”.

وقد تكون فحوى هذه التغريدة من أقوى النقاط التي قد ترجح فوز العوضي في قضية محتملة أمام القضاء، إذ لم تعرض الصحيفة الكويتية صورة للساعة أو الحقيبة التي هي محور الخبر، واكتفت بعرض صورة قديمة للعوضي.

وللداعية العوضي على موقع “تويتر” نحو أربعة مليون متابع، رد عدد منهم على تغريداته، ودافعوا عنه، وانتقدوا خبر الصحيفة، ورئيس تحريرها أحمد الجارالله.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث