السعوديات يفضلن المدير أن يكون رجلاً

السعوديات يفضلن المدير أن يكون رجلاً

السعوديات يفضلن المدير أن يكون رجلاً

الرياض – لا تحبذ الكثير من الموظفات السعوديات، في القطاعين الحكومي والخاص أن يكون مديرهن امرأة ويفضلن العمل تحت إدارة ذكورية.

 

وترى الموظفات إن الإدارة الرجالية عموماً تتعاطف مع المرؤوسات من الإناث ما يعزز الثقة بين المدير والموظفات ويجعلهن أكثر استجابة لتوجيهاته، في حين لا يحظين بهذا التعاطف مع المديرات من النساء اللاتي كثيراً ما يتصفن بالصرامة.

 

كما تنفر بعض الموظفات من العمل تحت إدارة نسائية لأنها كثيراً ما تتعالى على زميلاتها السابقات في العمل، ما يحبط المرؤوسات، وقد تكون قرارات المرأة نابعة من عاطفتها وليس من حياديتها كما يرى بعضهن أنها قد تتلكأ في إصدار القرارات.

 

وكثيراً ما تكون المرأة في موقع الإدارة منقوصة الصلاحيَّات وليس بوسعها اتخاذ قرار ما إلاَّ بعد العودة لمن هو أعلى منها مرتبةً وظيفيَّةً، ما يُقلِّل من قيمتها في نظر المُوظفات والمُراجعات.

 

ودخلت المرأة السعودية في السنوات القليلة الأخيرة مجالات واسعة من العمل سواءً في القطاع الحكومي أو الخاص نظراً لدعمها من قبل العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز إلا أنها تلقى معوقات تسببها قوانين أو أعراف لا تدعم خروج المرأة من المنزل ودخولها مضمار العمل.

 

ورغم دعم الملك عبد الله لعمل المرأة السعودية إلا أن نسبة البطالة لدى السعوديات لا تزال تسجل أرقاماً مرتفعة تقدر بأكثر من 35 بالمئة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث