4 “أشباح” تطارد جدو والمحمدي في انكلترا

4 "أشباح" تطارد جدو والمحمدي في انكلترا

4 “أشباح” تطارد جدو والمحمدي في انكلترا

القاهرة ـ (خاص) من إبراهيم السيد 

 

سيبدأ الدولي المصري محمد ناجي جدو مشواره الجديد مع هال سيتي الانكليزي، بعد أن أنهى إجراءات انتقاله للنمور على سبيل الإعارة لمدة عام واحد فقط.

 

وبانتقال جدو لهال سيشكل ثنائياً مع زميله بالمنتخب المصري أحمد المحمدي، الذي وقع عقداً طويل الأمد مع فريق المدرب ستيف بروس قادماً من سندرلاند.

 

للمحمدي وجدو تجربة ناجحة مع هال سيتي، في الجزء الثاني من الموسم المنصرم، حينما قادا الفريق للعودة من جديد للبريميرليغ، ومعهما المصري الثالث أحمد فتحي، غير أن الأخير لم يشارك بصفة أساسية، وكان بديلا لأغلب الوقت.

 

ويعد تواجد لاعبين مصريين بفريق واحد في الدوري الانكليزي الممتاز سابقة غير جديدة، إلا أنها في ذات الوقت غير ناجحة على الإطلاق فتجربة الرباعي أحمد حسام ميدو وعمرو زكي وحسام غالي ومحمد شوقي مع فرق ويغان وميدلسبرة وتوتنهام ستكون شبحاً يطارد المحمدي وجدو طوال مشوراهما مع هال سيتي.

 

ـ ميدو وغالي.. توتنهام: لعب الثنائي المصري أحمد حسام ميدو وحسام غالي مع توتنهام هوتسبير موسم 2007، تجربة لم تكن موفقة على الإطلاق فمنها رحل ميدو إلى ميدلسبرة، وغالي إلى النصر السعودي بعد أزمة ألقاء قميصه على الأرض الشهيرة.

 

ـ ميدو وشوقي.. ميدلسبرة: لعب الثنائي محمد شوقي وأحمد حسام ميدو مع ميدلسبرة بين عامي 2007 و2008، واصل لاعب توتنهام السابق خلالها فشله مع الأندية الإنكليزية رغم بدايته الموفقة مع السبيرز، ثم هبط الفريق للدرجة الثانية فعاد شوقي للأهلي المصري مجدداً.

 

ـ ميدو وزكي.. ويغان: شكل أحمد حسام الثنائي للمرة الثالثة، وكان هذه المرة مع عمرو زكي في ويغان خلال النصف الثاني من موسم 2008، تجربة كانت هي نهاية مشوار اللاعبين بانكلترا، فخاض ميدو تجربة فاشلة مع بارنسلي ومن قبله زكي مع هال، إلى أن انتهى بهما الأمر الأول محللا فنياً لقناة الجزيرة، والثاني لاعباً في السالمية الكويتي.

 

بالتأكيد سيعمل المحمدي وجدو على عدم تكرار تجارب الـ4 لاعبين السابقين، ويدعمهما أداءهما المميز وقت أن كان الفريق الأصفر والأحمر منافساً على العودة للبريميرليغ، وسمعة جيدة اكتسبها لاعب إنبي السابق منحته ثقة ستيف بروس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث