أمريكا تعترض على روسيا بشأن مفاعل سوري

أمريكا تعترض على روسيا بشأن مفاعل سوري

أمريكا تعترض على روسيا بشأن مفاعل سوري

فيينا- قالت الولايات المتحدة بوضوح الاثنين انها لا توافق على طلب روسي بأن تجري الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للامم المتحدة تحليلا للمخاطر المحتملة اذا استهدف مفاعل سوري في هجوم عسكري.

 

وقالت روسيا الاسبوع الماضي ان أي عمل عسكري بقيادة الولايات المتحدة ضد الحكومة السورية قد يأتي بنتائج كارثية اذا استهدف مفاعل للابحاث قرب دمشق يحتوي على يورانيوم مشع “عمدا أو بالصدفة”.

 

ودعت وزارة الخارجية الروسية الوكالة الدولية لاجراء تقييم عاجل للمخاطر في وقت تدرس فيه الولايات المتحدة توجيه ضربة عسكرية عقابية لسوريا بسبب هجوم مزعوم بغاز سام في الصراع السوري.

 

وفي بيان لاجتماع مجلس محافظي الوكالة اليوم الاثنين قال السفير الأمريكي جوزيف ماكمانوس “وجهة نظرنا ان الطلبات باجراء تقييم شامل للمخاطر لسيناريوهات افتراضية ليست في نطاق السلطات القانونية للوكالة الدولية للطاقة الذرية.”

 

وأضاف وفقا لنسخة من كلمته “علينا مراجعة مثل هذا الطلب في ضوء السلطات القانونية والتفويض والموارد ويجب تحديد ما إذا كان هناك أساس علمي لاجراء مثل هذا التقييم الافتراضي بشكل كبير.”

 

وكان يوكيا أمانو مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية قال في وقت سابق لمجلس المحافظين إن الوكالة تدرس الطلب الروسي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث