ليلى علوي: الأوضاع السياسية تعرقل الإنتاج الفني

ليلى علوي: الأوضاع السياسية تعرقل الإنتاج الفني

القاهرة – أكدت الفنانة ليلى علوي على أن الأوضاع السياسية، أدت إلى تأخر عجلة الإنتاج السينمائي والدرامي في مصر، مشيرة إلى أنه رغم ذلك “هناك نقلة كبيرة في عالم الفن بما يحويه من سينما وتليفزيون، إلى جانب إصرار المنتجين على إنتاج الأعمال الفنية، وظهور وجوه جديدة على الساحة”.

وقالت النجمة المصرية إنه “بالرغم من الظروف السياسية السيئة في مصر، إلا أن الفن يسهم في معالجة القضايا وطرحها بشكل موضوعي، والتجارب كثيرة، فالسياسة والفن وجهان لعملة واحدة”، موضحة أن الفن لا ينفصل عن الحياة، وله دور كبير في نقل الواقع المعاش مع إضافة بعض اللمسات الجمالية والضحك والفانتازيا.

واستدركت بالقول: “هناك أشياء كثيرة غير مفهومة في الوضع السياسي الراهن، فعلى سبيل المثال هناك الكثير من المواطنين كانت آمالهم وتطلعاتهم معلقة بتحوّل إيجابي ينعكس على حياتهم المعيشية وينعموا بالأمن والاستقرار، لكنهم اكتشفوا في النهاية عكس ذلك، فظهرت ظاهرة “التجارة بالدين” واستغلال المعاني السامية لأغراض أخرى”.

وحلقت علوي في سماء النجومية، منذ بدايتها الأولى على الساحة الفنية في ثمانينات القرن المنصرم، بتقديمها مجموعة من الأدوار المميزة والمتنوعة، حيث أنها عشقت الفن وأحبته ومنحته كل جهدها، فانتزعت حب الجمهور وإعجابه.

وتدخل علوي السباق الرمضاني المقبل من بوابة الإنتاج بثبات وثقة، وتقول: “إن تجربة الإنتاج بالنسبة لي خطوة ممتعة، وإيجابية جدا، وتضيف لخبرات الفنان على الساحة الفنية”، مشيرة إلى أنها “تخوض تجربة الإنتاج لرغبتها في إحياء الفن مرة ثانية بعد حالة الركود التي أصابته في الفترة الأخيرة، ولكن ما يخيف الكثير من الفنانين من هذه الخطوة، هو عملية قرصنة الأفلام، حيث طالبوا بإصدار قانون يحمي الملكية الفكرية وأموال المنتجين من السرقة”.

وعلى صعيد الدراما، كان مسلسل “فرح ليلى”، آخر أعمال علوي، الذي شارك فيه كل من الفنان عبد الرحمن أبو زهرة، والممثلة نادية خيري، وتناولت قصة المسلسل القضايا الاجتماعية الرومانسية، وتدور أحداثه حول فتاة “ليلى”، تعول الأسرة مع والدها، وتعترض حياتها العديد من المشاكل، والمسلسل من إخراج خالد الحجر.

نجاح المسلسل دفع القائمين على إداراته إلى التفكير في جزء ثانٍ له، إلا أن ليلى وصنّاع المسلسل تراجعوا عن الفكرة، بسبب عدم تحقيق المسلسل النجاح الذي كان متوقعا له.

وحول أعمالها المقبلة، تعكف الممثلة المصرية على قراءة الكثير من السيناريوهات المعروضة عليها، لاختيار ما يناسبها لتخوض به السباق الرمضاني المقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث