جلسة سرية للحكومة الكويتية تؤجل “علاوة الأولاد وبدل الإيجار”

جلسة سرية للحكومة الكويتية تؤجل “علاوة الأولاد وبدل الإيجار”

إرم- (خاص) من قحطان العبوش

نجحت جلسة سرية عقدتها الحكومة الكويتية في مقر مجلس الأمة (البرلمان) بتأجيل “علاوة الأولاد وبدل الإيجار” التي وافق عليها الغالبية العظمى من أعضاء مجلس الأمة وكان الكويتيون ينتظرونها بفارغ الصبر.

وتبلغ قيمة العلاوة 25 ديناراً عن كل ولد، وتحظى بموافقة غالبية أعضاء مجلس الأمة، وكان التصويت العلني عليها سيقرها رسمياً، لكن لجوء الحكومة لجلسة سرية عرضت خلالها أرقاماً مخيفة عن الميزانية، قاد نحو التأجيل إلى دورة الانعقاد المقبل للمجلس.

ويقول مؤيدو العلاوة إنّ الحكومة لديها لوبي من النواب ساعدها في تأجيل إقرار العلاوة، فيما يقول المعارضون إنّ إقرار العلاوة سيرفع العجز في ميزانية البلاد التي تعتمد على واردات النفط في 90 بالمئة من ميزانيتها.

ونقلت وسائل الإعلام المحلية عن النائب حسين القويعان قوله في الجلسة السرية مع الحكومة، إنها توزع الهبات والمساعدات الخارجية وتنفق الملايين على المؤتمرات، بينما عندما يتعلق الأمر بصرف علاوة الأولاد وبدل الإيجار، تذرعت الحكومة بالحالة المالية.

وطعن النائب رياض العدساني في صحة الأرقام بشأن زيادة العلاوة الأولاد وقال إنّ التكلفة التي تدعيها الحكومة مبالغ فيها، وأنّ المواطن الكويتي يشعر بالغبن ويتحسر على أمواله التي تذهب يميناً وشمالاً.

وتقول الحكومة إنها أقرت ست زيادات للرواتب منذ العام 2004 وأّنّ الزيادة لا تنفع ولا تضر إن لم يكن هناك حماية للمستهلك ووقف للهدر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث