“تضامن” النساء الأردني يتعامل مع 236 استشارة في 2013

“تضامن” النساء الأردني يتعامل مع 236 استشارة في 2013
المصدر: عمّان- (خاص) من تهاني روحي

أشار التقرير السنوي لجمعية معهد تضامن النساء الأردني “تضامن” الذي سيصدر لاحقا هذا الشهر إلى أن مركز الإرشاد النفسي والاجتماعي والقانوني التابع للجمعية قدم خدماته الإرشادية إلى 236 امرأة وفتاة خلال عام 2013 ، بزيادة كبيرة مقارنة مع عدد الحالات في 2012 والبالغة 187 حالة وبنسبة زيادة وصلت إلى 79%.

ولعل الزيادة الكبيرة في عدد الحالات المسترشدة والتنوع في الاستشارات المقدمة للنساء والفتيات يكشفان عن زيادة الوعي والمعرفة بحقوقهن، وعن تخلي المزيد منهن عن ثقافة السكوت والصمت التي عادة ما كن يتبعهن عند تعرضهن للعنف والتمييز بمختلف أشكالهما وأنواعهما وأنماطهما في مجتمع يعرف بالمحافظ والتقليدي.

واحتلت الخلافات الزوجية النسبة الأعلى حيث وصلت إلى 40.67% وبعدد 96 حالة، تلتها القضايا الجنسية بنسبة 14.76% وعدد 38 حالة شملت (الزنا والحمل غير الشرعي والدعارة والاغتصاب وإثبات النسب والحض على الفجور والخيانة الزوجية وهتك العرض) ، ومن ثم الخلافات القانونية 21 حالة، فيما كان هنالك أربع قضايا متعلقة بالميراث.

وبين التقرير أن الفئة العمرية 30-34 عاماً هي الأكثر طلباً لخدمات الإرشاد، كما أن نسبة النساء الأميات من مجمل الحالات المسترشدة بلغت 5.5% وبعدد 13 حالة ، فيما كانت نسبة النساء والفتيات اللاتي يحملن شهادة الثانوية العامة حوالي 77.95% وبعدد 184 حالة، ونسبة حاملات الدبلوم حوالي 6.77% وبعدد 16 حالة ، أما من يحملن شهادة البطالوريوس فبلغت حوالي 8.89% وبعدد 21 حالة، فيما تعامل المركز مع حالتين يحملن شهادة عليا بنسبة 0.84%.

ويؤكد هذا التقرير أهمية البرامج الموجهة للنساء والفتيات الهادفة إلى توعيتهن بحقوقهن الشرعية والقانونية في كسر جدار الصمت والخوف؛ إلا أن تضامن لا تزال تدعو إلى مواصلة إشراك الرجال والفتيان في الجهود الرامية إلى وقف العنف والتمييز ضد النساء والفتيات باعتبارهم جزءا من الحل خاصة في تغيير الصورة النمطية للنساء ووقف ممارسة العادات والتقاليد المسيئة لهن، وفي إنهاء كافة أشكال التمييز بين الجنسين بمختلف المجالات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث