شقيقة هيفاء وهبي تشكك بالقضاء اللبناني

شقيقة هيفاء وهبي تشكك بالقضاء اللبناني

بيروت- لا تلبث أن تغيب رولا يموت أخت النجمة اللبنانية هيفاء وهبي لبرهة، حتى تعود لتكرر حكاية إبريق الزيت.

فالخلاف عاد ليشتعل بين الأختين غير الشقيقتين وذلك على خلفية استدعاء لتمثل أمام محكمة جزاء بعبدا في الخامس من نيسان الحالي، بعد أن نشرت رولا صورة عبر حسابها على موقع التواصل الإجتماعي فايسبوك للدعوى التي أقامتها ضدها هيفاء بعد نشرها صورة لجواز سفر هيفاء كشفت فيه عمرها الحقيقي الذي يبلغ الـ 42 عاماً.

وتعليقاً على البلاغ الذي استلمته، كتبت رولا: “أطالب الأمن العام اللبناني باستجواب هيفاء وهبي عن تزوير عمرها وباسبوراتها، ووزارة العدل اللبنانية عن كيفية إجراء القانون العادل. إذا أنا ساكنة بالجناح بروح على مخفر الجناح، مش تحرّية الضاحية، وما بتتحوَّل الدعوى على بعبدا طالما أنا ببيروت”.

وتابعت رولا: “هيدي الوسايط والرشاوى مين مسؤول عنها؟ والدولة وكأنو ما معها خبر شو عم يصير، وتهديد المحامي تبع التيتا (أي هيفاء) مسجَّل ولازم كل الناس تسمعو. وين دور نقابة المحامين؟ لمّا المحامي بدّو يهدّد بحزب معيّن وبأمراض عقلية بدّو يكون عندك دليل من طبيب مختص”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث