نقيب الأئمة والدعاة في مصر يصف “رقص” صافيناز فوق المسجد بـ”الكارثة والانحطاط”

نقيب الأئمة والدعاة في مصر يصف “رقص” صافيناز فوق المسجد بـ”الكارثة والانحطاط”

وصف نقيب الأئمة والدعاة، محمد البسطويسي، الإثنين، مقطع فيديو يُظهر لوحة عرض إلكترونية معلقة بين مئذنة وقبة مسجد تشمل بعض رقصات لفنانة شهيرة، بالكارثة إن ثبتت صحته.

وقال البسطويسي في تصريحات صحفية: إن “الواقعة كارثة”، داعيًا وزارة الأوقاف إلى “اتخاذ الإجراءات اللازمة لمحاسبة المسؤولين، بداية من العامل وحتى إمام المسجد”، إذا ثبُتت صحة الواقعة.

وأضاف البسطويسي أن “الأمة التي تضع شاشات الراقصات فوق المساجد لا ننتظر منها تقدمًا وإصلاحًا، ما دام وصل الأمر لهذا التدني والانحطاط”.

وانتشر الفيديو بشكل واسع عبر مختلف منصات مواقع التواصل، كما تفاعل معه عدد من المغردين على تويتر ما بين السخرية والغضب من وجود اللوحة في مكان للشعائر الدينية.

وحتى الساعة 4 بتوقيت غرينتش، لم يصدر أي تعليق رسمي من الأزهر الشريف أو وزارة الأوقاف حول الواقعة.

وانتشر فيديو، لم يتسنَ التأكد من صحته، عبر منصات التواصل الاجتماعي، يُظهر أحد الأحياء وقد تزيَّن بالأضواء لإقامة زفاف فيما يبدو، إلا أن ما يلفت الانتباه لوحة إلكترونية معلقة بين مئذنة وقبة مسجد، للراقصة  صافيناز، وهي تؤدي بعض رقصاتها.

وسُمع من الفيديو، صوت الرجل الذي التقطه وهو يعبّر عن غضبه من ظهور الراقصة  فوق المسجد، الذي اختلف حول مكانه ما بين القاهرة والإسكندرية.