إنشاء اتحاد سكك حديد إفريقية لتسهيل حرية نقل البضائع

إنشاء اتحاد سكك حديد إفريقية لتسهيل حرية نقل البضائع
المصدر: القاهرة - (خاص) من رضا داؤود

قال وزير التموين والتجارة الداخلية المصري الدكتور خالد حنفي رئيس الوفد المصري المشارك في الاجتماع الوزاري المشترك للمجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي الذي أختتمت أعماله في نجيريا أن المؤتمر أوصى بضرورة تنمية مجال الزراعة في القارة الإفريقية لتحقيق الأمن الغذائي وذلك عن طريق دعم التعاون بين الدول الإفريقية وحرية نقل البذور الزراعية وانتقال الدول من مرحلة التعاون إلى مرحلة التكامل التي قد تستلزم التنازل عن جزء من سيادة الدول وإزالة الحواجز الجمركية بين التجمعات الإقليمية المختلفة في القارة وذلك على ضوء اتفاقيات الإعفاء الجمركي التي أبرمتها عدد من التجمعات الإقليمية في القارة وعلى رأسها تجمع دول شرق إفريقيا في 2010، والكوميسا في 2009، ومنطقة التجارة الحرة لدول الإيكواس في 2004.

وأكد الوزير أن المؤتمر طالب بتطبيق نظام المنفذ الحدودي الواحد لتعزيز سرعة وحرية نقل البضائع خاصة في القارة الإفريقية لزيادة عجلة الاستثمار والتنمية الاقتصادية بها، ودعم السياسات التنافسية وتشجيع الاستثمار وذلك عن طريق خلق تجمعات جمركية وأسواق مشتركة لتعزيز حركة التجارة البينية، وكذلك الاستثمارات مع دول من خارج القارة وتنمية البنية الأساسية المتمثلة في النقل البري، عن طريق تأسيس وكالات لتمويل إنشاء شبكات طرق برية دولية، والنقل بواسطة السكك الحديدية عن طريق إطار إنشاء اتحاد سكك حديد إفريقية يشمل شبكات لربط دول جنوب وشرق القارة وتدعيم النقل الجوي عن طريق عقد اتفاقيات نقل جوي بين التجمعات الإقليمية المختلفة في القارة مثل اتفاقيات الإيكواس والكوميسا .

وأضاف أن المؤتمر طالب بدعم مجال الطاقة عن طريق تمويل شبكات نقل الطاقة في التجمعات الإقليمية المختلفة وحرية تنقل الأفراد والتي تشهد معدلات متدنية وخاصة في قطاع النقل البري وذلك في ضوء البنية الأساسية المتردية فضلاً عن تراجع الأوضاع الأمنية في مناطق حدودية لعدة دول بالقارة و التقارب بين سياسات الإقتصاد الكلي وذلك عن طريق تنفيذ برامج التعاون النقدي وهو المسعى الذي تخطو نحو إنتهاجه تجمعات إقليمية عدة في القارة وعلى رأسها الكوميسا والإيكواس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث