الأردن يخصص 1% من أرباح الشركات لدعم البحث العلمي

الأردن يخصص 1% من أرباح الشركات لدعم البحث العلمي

عمّان – (خاص) من حمزة العكايلة

أقرّ مجلس النواب الأردني قانون التعليم العالي والبحث العلمي، الذي ينشأ بمقتضاه صندوق للبحث العلمي تجيء إيراداته مما نسبته 1% من صافي الأرباح السنوية للشركات المساهمة العامة.

وخلال جلسة عقدت الأحد وافق النواب على تخصيص الريع المتأتي من براءات الإختراع وحقوق الملكية الفكرية والاستثمارات التكنولوجية إلى الصندوق، إضافة إلى ما يخصص له في الموازنة العامة للدولة وفائض مخصصات البحث العلمي والتدريب والنشر والمؤتمرات و”الإيفاد” التي لم تصرفها الجامعات الأردنية خلال آخر كل ثلاث سنوات.

وقال وزير التعليم العالي والبحث العلمي أمين محمود إنّ “مخصصات البحث العلمي على المستوى العربي والأردن بشكل خاص ضعيفة جدا، لافتا إلى سعي الحكومة نحو تفعيل دور البحث العلمي لرفد مشاريع الدولة التنموية، والعمل على إنشاء سوق للترجمة العربية.

وبحسب قانون التعليم العالي والجامعات الأردنية، فإن المبالغ المخصصة لغايات البحث العلمي والإيفاد والتي لم تصرف على مدار ثلاث سنوات تحول إلى صندوق دعم البحث العلمي، حيث تخصص الجامعة ما نسبته (3%) من موازنتها السنوية لأغراض البحث العلمي والنشر والمؤتمرات العلمية، كما تخصص من موازنتها ما نسبته (2%) لغايات الإيفاد للحصول على درجتي الماجستير والدكتوراه لإعداد الكوادر الأكاديمية وفق الأنظمة المعمول بها، على أن يتم تحويل الفائض من النسب المخصصة لصالح الصندوق في حال لم تصرف تلك المبالغ خلال 3 سنوات من تاريخ تخصيصها لأي من الأغراض المنصوص عليها سابقاً.

وبحسب آخر الإحصاءات في الأردن فإن الجامعات تعاني ضعفاً في الإنفاق على البحث فغالبية الجامعات بلغت نسبة الإنفاق فيها أقل من (1.9%)، وعلى المستوى العربي تشير الأرقام الصادرة عن مراجع رسمية وأكاديمية ومنها الجمعية الأردنية للبحث العلمي أن معدلات نشر البحوث في العالم العربي ضئيلة إذا ما قيست بالمعدلات العالمية فهي لم تتجاوز 37 بحثاً في السنة لكل مليون نسمة فيما كانت النسبة العالمية 148 بحثا لكل مليون وأما أعداد الباحثين لكل مليون نسمهة فكانت 136 لكل مليون عربي مقابل 5085 في اليابان و 4374 في الولايات المتحدة الأمريكية، فيما لا تتجاوز حصة الفرد العربي الواحد من الإنفاق على البحث العلمي الأربعة دولارات مقارنة مع 930 دولارا للفرد في الولايات المتحدة و972 دولارا في إسرائيل و1111 دولارا في السويد، كما أن معدل الإنفاق على البحث العلمي في الصين بلغ 39 دولارا للفرد، وفي الهند تبلغ حصة الفرد الواحد من الإنفاق على البحث العلمي 19 دولارا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث