سعوديات يقدن السيارات بالتزامن مع زيارة أوباما

سعوديات يقدن السيارات بالتزامن مع زيارة أوباما
المصدر: إرم - (خاص) من ايمان الهميسات

تناول عدد من الصحف الغربية السبت حملة تدعو النساء في السعودية لقيادة السيارات خلال زيارة أوباما لبلادهن.

وكانت صحيفة التايمز الأمريكية من أبرز تلك الصحف حيث قالت في مقال نشرته يوم السبت “لقد تم تشجييع النساء السعوديات على قيادة السيارات في اليوم الثاني لزيارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما كتحدٍ للحظر على قيادتهن”.

و نقلت الصحيفة قول نشطاء إن هذه الحملة لم يتم تحديدها لتتزامن مع زيارة أوباما للبلاد ولكن هذا التوقيت بدا جيدا لأن أمر التحدي قد يبدو محرجا للوفد الأمريكي ومضيفيهم.

وقالت مديحة عجروش وهي إحدى السائقات ” نحن اخترنا يوما ثابتا كل شهر لمتابعة وتنفيذ الحملة لكن هذه المرة تزامن اليوم مع الزيارة بمحض الصدفة”.

وأشارت الصحيفة أن الحملة التي نفذت اليوم هي جزء من الحملة التي انطلقت في شهر تشرين الأول/أكتوبرعندما أوقفت شرطة السير السعودية 16 امرأة لقيادتهن وخرقهن الحظر.

و السعودية هي البلد الوحيد في العالم الذي يمنع النساء من قيادة السيارات. حيث تحتاج النساء لموافقة محرم أو ولي امر، والد او شقيق او زوج او ابن عم، للسفر والعمل والزواج.

وفي ذات السياق أوضحت صحيفة ” الديلي ميل” البريطانية بناء على ما قاله نشطاء إن “الهدف الأسمى لهذه الحملة ليس فقط السماح للسعوديات بقيادة السيارة بحرية وانما لتمهيد الطريق إمام إصلاحات ديمقراطية واسعة”.

ولفتت الصحيفة البريطانية إلى أن 70 عضوا من الكونغرس وقعوا هذا الأسبوع على رسالة لأوباما تحثه على مناقشة قضايا حقوق الإنسان الحساسة في السعودية وحثته أيضا على الاجتماع مع النسوة الناشطات.

إلى ذلك، قال مسؤول أمريكي رفيع يرافق أوباما للصحافيين إن الرئيس الأمريكي “لم يتطرق إلى حقوق الإنسان في المملكة خلال اللقاء مع العاهل السعودي”.

لكنه أضاف “لدينا قلق شديد بالنسبة لأوضاع حقوق الانسان” مشيرا خصوصا إلى “حرية المرأة” و”بعض القوانين” التي أقرت أخيرا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث