الإفراج عن ابنة عبد الله السنوسي

الإفراج عن ابنة عبد الله السنوسي

الإفراج عن ابنة عبد الله السنوسي

طرابلس ـ تم الإفراج عن ابنة الرئيس السابق للاستخبارات الليبية عبدالله السنوسي بعدما كانت خطفت الاثنين لدى خروجها من السجن وتمكنت من التوجه إلى جنوب البلاد، وفق ما أفاد أحد أفراد قبيلتها.

 

وقال عبد القادر بلقاسم، وفقا لصحيفة الحياة، إنه “تم الافراج مساء السبت عن العنود السنوسي وهي موجودة حالياً لدى أفراد من عائلتها في براك الشاتي (جنوب ليبيا)”.

 

واضاف بلقاسم أن “العنود ستبقى لبعض الوقت في الجنوب قبل أن تتوجه إلى مصر للانضمام إلى والدتها وشقيقتها”ز

 

وكان وزير العدل الليبي أعلن الاثنين خطف العنود السنوسي لدى خروجها من السجن بأيدي “مسلحين كانوا يستقلون خمس سيارات”.

 

إلا أن “سرية الاسناد الخاصة الأولى – كتيبة ثوار طرابلس ” أكدت الخميس أنها المسؤولة عن خطف العنود السنوسي بهدف احباط مخطط لخطفها كانت تعده جهات أخرى بهدف “المساومة عليها”.

 

والعنود السنوسي البالغة العشرين من العمر، اعتقلت في تشرين الأول/أكتوبر 2012 بعد أن دخلت ليبيا بجواز سفر مزور وحكم عليها بالسجن 10 أشهر.

 

وأصدرت المحكمة الجنائية الدولية بحق والدها عبدالله السنوسي زوج أخت صفية فركاش الزوجة الثانية للعقيد معمر القذافي، مذكرة توقيف بتهمة ارتكاب جرائم ضد الانسانية خلال الثورة التي أدت إلى إطاحة النظام السابق في 2011.

 

وهو ملاحق أيضاً من قبل القضاء الليبي بتهمة ارتكاب سلسلة جرائم قبل ثورة 2011 وخلالها.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث