مخرج مصري يتهم غادة عبد الرازق بالتواطؤ مع النقابة لشطبه

مخرج مصري يتهم غادة عبد الرازق بالتواطؤ مع النقابة لشطبه
المصدر: القاهرة - (خاص) من كنزي عبد العليم

قال المخرج محمد سامي إن غادة عبد الرازق وزوجها الإعلامي محمد فودة وراء قرار نقابة المهن السينمائية بشطب عضويته، مؤكداً أنه يمتلك كل الأوراق التي تثبت موقفه الدراسي وأنه حاصل على شهادة صحيحة.

وأوضح سامي أن علاقة زوج غادة عبد الرازق بالنقيب السينمائي مسعد فودة وراء قرار شطبه، الذي وصفه بـ “غير الصائب” و”الظالم له”، مؤكداً وجود تواطؤ واضح بسبب خلافاته السابقة مع غادة عبد الرازق، التي تطورت للضرب وتحرير محاضر ودعاوى قضائية لازالت تنظر لدى القضاء المصري.

وكان أحد المحامين ادَّعى أن سامي قام بتزوير أوراق مؤهله الدراسي وأنه غيرحاصل على مؤهل عالي، وبالتالي يخالف شروط النقابة ويستوجب شطبه.

وبعد قرار النقابة بشطب المخرج بدأت حملة من الاتهامات المتبادلة والساخنة لتشتعل حرب التصريحات، حيث يتردد بقوة أن الفنان والنقيب السابق أشرف زكي تحدث مع النقيب الحالي مسعد فودة وقدم أوراقاً سليمة تخص محمد سامي، مما أجبر النقابة على إعادة التحقيق في واقعة الشطب لأنها غير قانونية.

من جهته رد المخرج المصري محمد سامي على الموضوع، حيث أشار إلى أنه يعتزم التقدم ببلاغ للنائب العام ضد المحامي الذي اتهمه بتزوير أوراق مؤهله الدراسي، معتبراً أن الموضوع كان يهدف إلى الإساءة إليه ولهيفاء وهبي التي تعتبرها غادة عبد الرازق عدوتها اللدودة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث