أخطر “سيناريو” عربي في مشوار كأس العالم

أخطر "سيناريو" عربي في مشوار كأس العالم

أخطر “سيناريو” عربي في مشوار كأس العالم

القاهرة – ( خاص) من إبراهيم السيد

سيكون الـ16 من الشهر الجاري يوماً مصيرياً في تاريخ منتخبي مصر والجزائر حيث ستجرى قرعة المرحلة الحاسمة والأخيرة من تصفيات أفريقيا المؤهلة لكأس العالم 2014.

 

ويمثل عرب القارة السمراء في هذه المرحلة منتخبان هما مصر والجزائر ذلك بعدما ودعت منتخبات السودان والمغرب وتونس وتضاءات فرص ليبيا التي تواجه الكاميرون على حسم التذكرة العاشرة والأخيرة.

 

وتأهلت 9 منتخبات بالفعل في انتظار الكاميرون الأقرب أو ليبيا.

 

 وتأتي المنتخبات من حيث التصنيف الأول غانا، نيجيريا، كوت ديفوار، الجزائر، الرأس الأخضر أو “كاب فيردي”.

 

وتأتي المنتخبات من حيث التصنيف مصر، السنغال، أثيوبيا، بوركينا فاسو، الكاميرون أو ليبيا.

 

ووضعت قرعة دور الـ16 من الشهر الجاري منتخبات التصنيف الأول مع المنتخبات الأخرى في صدام يحسم تأهل 5 منتخبات للبرازيل مباشرة بعد لقائي ذهاب وإياب.

 

ونظراً إلى القرعة فأن هناك مواجهة عربية محتملة وهذا يعني الإطاحة بأحد المنتخبين وتأهل الأخر ما يعني ضمان وجود مصر أو الجزائر ممثلاً للعرب بالمونديال أو فقدان فرصة تواجد منتخبين عربيين إذا لم ينجح أحد المنتخبين في تجاوز أيا من المنتخبات الـ8 الأخرى.

 

يذكر أن التواجد العربي بموندبال البرازيل سيكون شحيحا للغاية فعرب أسيا جميعا ودعوا التصفيات ولم يتبقى سوى الأردن التي تعادلت ذهابا مع أوزبكستان في عمان بهدف لمثله مما يعني ضعف فرصتها في المنافسة على البطاقة التي ستضع المتأهل من المنتخبين الآسيويين مع خامس أميركا الجنوبية وسيكون غالبا أوروجواي القوية جدا بنجومها دييغو فورلان واديسون كافاني ولويس سواريز.

 

ويتحدد الموقف العربي بشأن التأهل لمونديال 2014 من خلال احتمالات عدة أولها مواجهة مصرية جزائرية وهذا يعني ضمان تواجد منتخب عربي ينافس على شواطئ البرازيل.

 

والثاني أن تجنب القرعة المنتخبين وهذا يعني إما تأهلهما معا بالتغلب على المنتخبات الأفريقية الأخرى أو خروجهما معا بالخسارة في المباراتين الحاسمتين وهذا الاحتمال يعد الأخطر.

 

ويعتمد الاحتمال الثالث على معجزة يحققها المنتخب الأردني بالتغلب على أوزبكستان في طشقند واستكمال المشوار بعزيمة منتخب النشامى حتى إن اصطدموا برجال الأوروجواي.

 

فيما خسر العرب الاحتمال الأخير الذي كان يعتمد على نجاح منتخب ليبيا في التغلب على الكاميرون، وهو الذي خسر بمجموع المباراتين (2-1)و (صفر-1) وودع التصفيات، مما قلص فرص التواجد العربي بمونديال 2014 لثلاثة منتخبات فقط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث