مصر: 4 مليارات دولار للإنترنت السريع

مصر: 4 مليارات دولار للإنترنت السريع

مصر: 4 مليارات دولار للإنترنت السريع

القاهرة- (خاص) من محمد عز الدين

وقع المهندس عاطف حلمي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري، والمهندس محمد جميل بن أحمد ملا، وزير الاتصالات السعودي الأحد، مذكرة تفاهم لدعم التعاون المشترك بين مصر والمملكة السعودية في مجال التوقيع الإلكتروني.

 

و تشمل الاتفاقية تحقيق التبادل والتعارف بين السلطة العليا للتصديق الإلكتروني في مصر والسعودية، والإعتراف المتبادل بالشهادات التي تصدرها الشركات المخولة للتوقيع الالكتروني في كل من البلدين.

 

وأيضا تبادل التطبيقات الإلكترونية الخاصة بالتوقيع الالكتروني والهوية الرقمية بينهما، وتقديم كافة الاستشارات في المجالات المشتركة، سواء كانت قانونية أو فنية.

 

بالإضافة إلى التعاون المشترك والمشاركة في اللقاءات والمؤتمرات والمنتديات المتخصصة في مجال التوقيع الإلكتروني.

 

وبحث حلمي الأحد، والوفد المرافق له الذي يزور الملكة العربية السعودية، لمدة يومين (8 – 9 سبتمبر 2013)، دعم علاقات التعاون والشراكة بين مصر والسعودية في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

 

واستعرض وزير الاتصالات السعودي مشروعات وخطط المملكة في مجال تقنية المعلومات والخدمات الإلكترونية، وتوثيق التراث والحفاظ على الهوية الرقمية العربية والإسلامية، فيما قدم المهندس عاطف حلمي ملامح إستراتيجية الاتصالات في مصر خلال الخمس سنوات القادمة. 

 

وتهدف الإستراتيجية إلى تحقيق تنمية اجتماعية واقتصادية من خلال المجتمع الرقمي وكذلك تنمية صناعة الاتصالات وخلق فرص عمل وجذب الإستثمارات الأجنبية.

 

وكذلك الاستفادة من الموقع الجغرافي لمصر واستغلاله الإستغلال الأمثل من حيث الكابلات البحرية لتصبح مصر مركزا عالمياً لخدمات الانترنت حيث يمر بمصر حالياً (18) كابل بحري للإتصالات وتكنولوجيا المعلومات تربط قارات العالم، وتحتل مصر المرتبة الثانية عالمياً بين اكبر الدول الحاضنة لكابلات الاتصالات البحرية.

 

و قال عاطف حلمي: “جئنا إلى الرياض برسالة حب وتعاون ليس بين حكومتين ودولتين فقط، بل بين شعبين عريقين تربطهما علاقات قديمة وتاريخية”.

 

وأشار إلى أن مصر ستطلق نهاية الشهر الحالي المرحلة الأولى من مشروع الانترنت فائق السرعة (البرودباند) باستثمارات (2) مليار دولار.

 

وأن الحكومة ستضخ (300) مليون جنيه لمشروع استرشادي بهذا الخصوص، حيث تصل إجمالي الاستثمارات في هذا المشروع خلال 4 سنوات إلى أكثر من 4 مليارات دولار.

 

ووجه حلمي الدعوة لنظيره السعودي لزيارة مصر في أقرب وقت ممكن وتفقد بعضاً من المشروعات الرائدة في مصر.

 

وعلى رأسها القرية الذكية ومنطقة المعادي التكنولوجية وغيرها من المشروعات التي تتميز بها مصر في هذا المجال.

 

وترأس عاطف حلمي اجتماعا في مقر هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية بحضور المهندس عبدالله عبدالعزيز الضراب محافظ الهيئة، حيث تم خلال الاجتماع بحث دعم التعاون بين الهيئة وجهاز تنظيم الاتصالات المصري.

 

وأكد وزير الاتصالات السعودي المهندس محمد جميل بن أحمد ملا خلال اللقاء أن العلاقات بين مصر والسعودية أزلية منذ القدم وسوف تستمر هذه العلاقات على قوتها ومتانتها ولم ولن تتغير بالمواقف والمتغيرات أبدا.

 

وأضاف الوزير “أننا في إطار هذه العلاقات المتميزة بين بلدينا وقعنا اليوم مذكرة تفاهم بين المركز الوطني للتصديق الرقمي في السعودية ونظيرة في مصر لتبادل الخبرات”. 

 

كما أكد أن رجال الأعمال السعوديين سيكونون سباقين للتوجه باستثماراتهم إلى مصر خصوصاً في ظل الامتيازات والحوافز الاستثمارية التي تقدمها الحكومة المصرية للمستثمرين. 

 

وأشار الوزير السعودي إلى أن أوجه التعاون بين البلدين كثيرة ومتنوعة سواء في مجال تقديم الخدمات والتطبيقات الإلكترونية على مستوى الحكومات، أو من حيث توطيد وتنسيق المواقف بين مصر والسعودية في المنتديات والمحافل الدولية.

 

كما دعا الوزير السعودي رجال الاتصالات في البلدين للعمل سواء في مجال خدمات الاتصالات الدولية (التجوال) المتبادلة وتقليل تكلفة هذه الخدمات للمواطنين في كل من مصر والسعودية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث