مصر تحتضن المعارضة التركية

مصر تحتضن المعارضة التركية

مصر تحتضن المعارضة التركية

 

القاهرة ـ يصل الأثنين إلى القاهرة وفد رسمي رفيع المستوى من حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض بدعوة رسمية من القاهرة.

 

وتأتي هذه الزيارة في سياق الجهود الدبلوماسية التي تبذلها مصر من أجل استعادة دورها الإقليمي والدولي، وتوطيد العلاقات مع دول الجوار بعد فترة جمود شهدها حكم جماعة الإخوان المسلمين للبلاد.

 

ووفقا لمصادر مطلعة، فإن زيارة وفد الحزب التركي المعارض تستغرق 4 أيام، وسيجري أعضاء الوفد لقاءات مع كبار المسؤولين المصريين وعلى رأسهم الرئيس المؤقت عدلي منصور ورئيس الحكومة د. حازم الببلاوي ووزير الخارجية نبيل فهمي.

 

ويشمل برنامج الزيارة، كذلك، لقاء مع د. مصطفى حجازي المستشار السياسي للرئيس المصري، والإعلامي أحمد المسلماني المستشار الإعلامي للرئيس، وعدد من الأحزاب المصرية على رأسها أحزاب الوفد والتجمع والناصري ولقاءات مع حركة تمرد ومجموعة من الشخصيات العامة.

 

ويعد حزب الشعب الجمهوري أحد أعرق الأحزاب التركية، وهو يناهض سياسات حزب الحرية والعدالة الحاكم في تركيا، ويعتبر أن حكومة رجب طيب أردوغان لا تمثل رغبات الشعب التركي ولاسيما بعد أحداث ميدان “تقسيم”، إذ قمعتها الشرطة التركية بعنف وهو ما أحدث فتورا في علاقات تركيا مع معظم دول العالم.

 

وأفاد مصدر دبلوماسي لـ”أرم” إن الحكومة المصرية رحبت بزيارة الوفد الذي يضم نائب رئيس الحزب فاروق أوغلو ونائب مدينة أسطنبول عثمان كوروتورك، مشيرا إلى أن القاهرة ستحتضن أي تيار معارض في تركيا خلال الفترة القادمة ردا على التدخلات السافرة لأردوغان في الشؤون المصرية.

 

ويعود تاريخ حزب الشعب الجمهوري التركي إلى عشرينيات القرن الماضي، وقد تأسس الحزب في 9 سبتمبر/أيلول 1923م على يد مؤسس تركيا الحديثة الزعيم مصطفى كمال أتاتورك، ويعتبر حاليا أحد أبرز الأحزاب التي تنتقد سياسات أردوغان سواء في الملفات الداخلية أو الخارجية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث