الرئيس التشيكي يتلقى رسالة غريبة من أحد المواطنين

الرئيس التشيكي يتلقى رسالة غريبة من أحد المواطنين
المصدر: براغ - ( خاص) من إلياس توما

تلقى الرئيس التشيكي ميلوش زيمان، رسالة غريبة من نوعها من شاب تشيكي يناشده فيها مساعدته على إجراء عملية لإزالة خصيتيه، كي يحمي الآخرين من نفسه، وفق ما ورد في الرسالة.

وأوضح الشاب بيتر في رسالته أنه “يعاني من اضطراب جنسي يسمى (اف 655)، وأنه حاول أن يقنع الأطباء بإجراء العملية له، بعد أن أخفقت الأدوية في حل مشكلته بشكل دائم”، مشيرا إلى أن الأطباء “رفضوا ذلك، ما دفعه إلى طلب مساعدة الرئيس”.

وأكد على أن الخيال “لا يزال يعمل عنده بقوة، وأنه عذب وقتل حيوانات، بعد أن شعر بأنه يريد إلحاق الأذى بالناس، ليقرر بدء العلاج في عام 2010”.

ولا يمتلك مثل هذا الشخص وفق القوانين التشيكية فرصة لإجراء مثل هذا النوع من العمليات، لأن القانون الخاص بذلك جرى تشديده بدءا من الأول من نيسان/ أبريل 2012، حيث لم يعد بإمكان الأطباء إجراء هذه العملية، إلا للذين تزيد أعمارهم عن 25 عاما، وبعد ارتكابه فعل جنسيا بالقوة.

وأكد بيتر على أن “رد قصر الرئاسة خيب أمله”، مشيرا إلى أنه “تلقى جوابا من القصر بأن “هذا الأمر ليس من صلاحيات الرئيس، وأن القصر يتمنى له التوفيق”.

وأضاف أنه “تقدم له الآن حقن هرمونية بين وقت وآخر، لكنه يريد التخلص من مشكلته بشكل نهائي”.

يذكر أن بعض دول الاتحاد الأوربي، مثل: تشيكيا والدانمرك والنرويج والسويد وألمانيا وبريطانيا والمجر وسلوفاكيا، تسمح بإجراء عمليات جراحية لإزالة الخصيتين، ضمن شروط معينة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث