صور.. إيران تشيع فتى قتل دفاعا عن إحدى الفتيات

صور.. إيران تشيع فتى قتل دفاعا عن إحدى الفتيات

طهران – شيع آلاف الإيرانيين، الأربعاء، شاباً قتل بعدما هاجمه شابان على دراجة نارية أثناء محاولتهم الاعتداء على الفتيات في أحد شوارع العاصمة طهران.

وأثار هذا الحادث سخط العديد من المسؤولين وشرائح واسعة من المجتمع الإيراني عقب الجريمة التي وقعت.

وأوردت وسائل الإعلام الإيرانية قصة الحادثة، حيث قالت إنّ الشاب علي خليلي يبلغ من العمر 21 عاماً وهو من طلاب الحوزة الدينية وينتمي لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وأثناء عودته من مقر الهيئة وفي الطريق وجد شابان على دراجة نارية حاولا الاعتداء على إحدى الفتيات لكنه قام بالدفاع عنها وإنقاذها إلا إنهم قاموا بسحب سكين حادة وطعنوه في أماكن مختلفة.

وأضافت أنّ الشاب بقي ينزف لمدة 15 دقيقة في الشارع ولم يتم إسعافه من قبل أحد. وذكرت أنّ ما يقارب 19 من المستشفيات طهران لم توافق بداية على تقديم العلاج له إلا أن احد المستشفيات وافق على إدخاله مقابل أن يدفع مبلغ 6 ملايين تومان أي ما يقرب 2000 دولار.

وبحسب التقارير التي أوردتها وسائل الإعلام الإيرانية فإنّ الشاب تحسن وضعه ونقل إلى بيته قبل سنة إلا أن وضعه الصحي تدهور وأدخل المستشفى وبقي شهرين ثم فارق الحياة الثلاثاء الماضي.

إلا أن الغريب في الأمر كما يقول العديد من الناشطين في إيران أنّ المحكمة حكمت على الجاني بالسجن ثلاث سنين ثم أفرجت عنه بكفالة مالية.

بدوره، قال المدعي العام الإيراني غلام حسين محسني إيجي أنّ المحكمة ستنظر من جديد في قضية الحكم على الجاني الذي تسبب بقتل أحد الشباب المؤمنين، مضيفاً أنّ “المجني عليه ووالده حضروا إلى المحكمة ووافقوا على الإفراج عن الجاني”، مشيراً إلى أنّ القضاء سيعيد النظر بالحق العام للنظام.

[slideshow]72c8f0d090a3e701631074b562a272c7[/slideshow]

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث