صور.. أفضل 10 روائع كلاسيكيات السينما العالمية

صور.. أفضل 10 روائع كلاسيكيات السينما العالمية
المصدر: القاهرة- (خاص) من محمود صبري

نشرت صحيفة “اندبندنت” البريطانية تصنيفاً لما أطلقت عليه أفضل 10 أفلام من كلاسيكيات السينما العالمية على مر تاريخها، مشيرة إلى أن تلك المحاولة خاصة بالصحيفة لرصد روائع السينما العالمية التي تركت بصمتها وتناقلتها الأجيال.

احتل المركز الأول في تصنيف الصحيفة فيلم سائق التاكسي(Taxi Driver) إنتاج 1976 وهو فيلم للمراهقين حافل بالمواقف الطريفة والحيل.

وجاء في المركز الثاني فيلم المواطن كاني(Citizen Kane) وهو من إنتاج 1941، وقد حاول فيه المخرج أورسون ويلز استخدام كل التقنيات المتاحة في حينه من بينها السينماتوجراف والفلاش باك والحيل والمؤثرات الصوتية.

وجاء في المركز الثالث فيلم “الباحثون” (The Searchers) ) من إنتاج 1956 والذي يتناول الغرب المشاكس، حيث كان الفيلم حافلا بمشاهد الإثارة التي توضح حياة رعاة البقر في الأيام الأولى للولايات المتحدة الأمريكية.

وكان المركز الرابع بحسب الصحيفة من نصيب فيلم فيرتيجو (Vertigo) من إنتاج 1958 والذي بحث مشاعر الحب والضياع وخداع الذات بشكل مثير من الناحية النفسية.

وحل خامساً فيلم بيرسونا (Persona) من إنتاج 1966 الذي غلب عليه الطابع النسائي وأبرز الجوانب المظلمة لدى المرأة.

وجاء في المركز السادس فيلم “حكم اللعبة” (La Regle Du Jeu) من إنتاج 1939 الذي سلط الضوء على أكثر الأشياء رعباً في الحياة وهي أن الجميع لديهم ما يبرر سلوكياتهم، وهو دراما منزلية يعكس فترة الحرب العالمية الثانية.

واحتل المركز السابع فيلم “باري ليندون” (Barry Lyndon) وهو من إنتاج 1975، ويعد واحداً من أعظم الأفلام العاطفية، ويجسد الدراما السوداء والعواطف الفياضة وانكسار القلب في الوقت ذاته.

وفي المركز الثامن جاء فيلم قصة طوكيو (Tokyo Story) من إنتاج 1953 الذي يتناول الحياة الأسرية من الزوايا التي تخفى عن الأبناء.

والمركز التاسع كان من نصيب فيلم “روما مدينة مفتوحة”، من إنتاج 1945 ويتناول مزايا الواقع الجديد الذي خلقته الظروف الصعبة في أعقاب الحرب.

وأخيراً، جاء في المركز العاشر فيلم “اندفاع الذهب” من إنتاج 1925، وهو الفيلم الذي أكل فيه تشارلي تشابلن حذائه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث