نيكول سابا: أخلاقي لا تسمح لي بتسريب فيديو رزان

نيكول سابا: أخلاقي لا تسمح لي بتسريب فيديو رزان

بيروت – حلت النجمة اللبنانية نيكول سابا ضيفة على برنامج “المتهم”عبر شاشة الـ lbc وردّت بشجاعة وصراحة عن كلّ الأخبار، الإتهامات، والشائعات التي طالتها.

الحلقة التي تطرقت إلى العديد من المواضيع عن اتّهامها بالفشل على صعيد الغناء، وبالضياع كونها اتّجهت من الغناء الى التمثيل وتقديم البرامج.

وأكّدت نيكول أنها فنانة تحبّ مجالي الغناء والتمثيل، وأنها تتأنّى في اختيار أعمالها، واصفة إياها بالمقّلة مقارنة بعدد سنوات عملها الـ12.

أما عن تقديم البرامج، فقد أحبّت اختبار التجربة، موضحة أنها لا تعتبر نفسها مقدّمة برامج، ومشيرة الى أنّ أصداء البرنامج كانت جيّدة في مصر خاصّة، كونه عُرض على محطّة مصريّة.

ولدى طلب مقدّمي البرنامج رجا ورودولف إعطاء علامة على عشرة كتقييم من قبلها لعملها في الغناء، التمثيل، وتقديم البرامج، فضّلت أن يقيّم الجمهور أداءها، ثمّ أعطت علامة سبعة على عشرة للغناء، التمثيل، وأيضاً التقديم الذي خاضته كتجربة للمرّة الأولى على حدّ قولها.

وعن اتهامها بقبول أدوار جريئة، قالت نيكول: “أين الجرأة بأدواري، أنا فنانة أعرف حدود اللياقة والأخلاق”. أمّا ردّاً على إشاعة استبدال قناة “الحياة” الإعلاميّة رزان مغربي بها، نفت سابا علمها بالإشاعة، كما رفضت الردّ على ما نقله لها رجا ورودولف أنّه في الكواليس، سرت إشاعة تسريب نيكول لفيلم رزان على الإنترنت قائلة: “لا أخلاقي ولا تربيتي تسمحان بأن أقوم بذلك، لا تسألوني عن شيء يخصّ أعراض الناس، عيب”.

نيكول نفت أيضاً تهمة الإساءة للممثّلة سيرين عبد النور لأنها تشكّل خطراً على حضورها في مصر، مؤكّدة أنّ الساحة تتّسع للجميع. وعن خبر نُشر حول مخمور حاول التحرّش بها في إحدى الحفلات، أكّدت سابا أنّ الحفلات الجاهيريّة التي تحييها إجمالاً لا يُقدّم فيها الخمر، كما أنها تكون بعيدة عن الجمهور على الـ”Stage”.

ولدى سؤالها عن تصريحاتها بأنّ كليبي النجمة هيفاء وهبي، وشمس الأغنية اللبنانية نجوى كرم لم يعجباها، أوضحت نيكول ما قصدته، قائلة “مود كليب هيفا لم يلائم نوعيّة الأغنية فقط، لم أقل لم يعجبني الكليب”، كما اعتبرت أنّها استغربت فقط الـ”Style” الغريب الذي ظهرت فيه كرم في الكليب، الذي تعاونت فيه مع المخرج الراحل يحيى سعادة، المعروف بإظهاره الفنّانات بلوكات مختلفة.

وعن عدم كشف صورة ابنتها كغيرها من الفنّانات، أوضحت سابا أنها تفضّل أن تبقى ابنتها بعيدة عن الأضواء، ليفاجئها رودولف بإعلانه بثّ صورة طفلتها على الهواء. لكنّ نيكول رفضت ذلك كليّاً، وأصرّت على عدم موافقتها، وعندما عُرضت الصورة على الهواء، أجهشت سابا بالبكاء، لتكتشف أنّ ما عُرض هو صورتها في الطفولة. نيكول ومن شدّة بكائها، أوضحت أنّ السبب هو خوفها الكبير على ابنتها، قائلة: “كلّ المواضيع التي تحدّثنا فيها لم تؤثّر بي، لكنّ موضوع ابنتي يخيفني، ولديّ حساسيّة قد تكون أكثر من اللازم حياله”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث