تظاهرة بالعاصمة التونسية للتشجيع على القراءة

تظاهرة بالعاصمة التونسية للتشجيع على القراءة

تونس ـ نظَّم عشرات من الشباب التونسيين، الأحد، بالعاصمة تونس، تظاهرة ثقافية ليوم واحد، تحت اسم “شارع الحبيب بورقيبة يقرأ” للتشجيع على القراءة.

واتخذ المشاركون في التظاهرة من أرصفة شارع الحبيب بورقيبة ومدرج المسرح البلدي في هذا الشارع أمكنة لمطالعة الكتب، التي تنوعت بين روايات وكتب علمية وغيرهما.

وقالت الناشطة آمال بن علي، المشرفة على تنظيم التظاهرة: “قمنا بحملة دعائية على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي منذ أيام لحث الشباب على المشاركة في تظاهرة (شارع الحبيب بورقية يقرأ)، وهي محاولة لتواصل تظاهرة (تونس تقرأ) التي نظمت قبل سنتين، ولقيت نجاحًا”.

وأضافت بن علي: “هناك تراجع كبير لمنزلة الكتاب عند الشباب التونسي، الإنترنت قضت عليه تقريبًا، ونحاول أن نذكِّر بضرورة العودة إلى الكتاب”.

من جانبه، قال راشد بوعزيزي، الذي اصطحب ابنه للمشاركة في التظاهرة،: “ابني لا يهتم بالكتب والقصص، وهذه التظاهرة تمكنه من الاختلاط بأترابه وتقليد سلوكهم، علَه يتطبع بطبعهم ويُقبل على المطالعة”.

ووبحسب نتائج استطلاع للرأي أجرته وزارة الثقافة التونسية سنة 2010، وشمل 1029 تونسيًا، فإن 75% من التونسيين لم تطأ أقدامهم مكتبة عمومية، و22.74% لم يطالعوا طيلة حياتهم ولو كتابًا واحدا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث