نيللي كريم تنجو من مطاردة أهالي إحدى المناطق الشعبية

نيللي كريم تنجو من مطاردة أهالي إحدى المناطق الشعبية
المصدر: القاهرة ـ (خاص) ـ من خالد فرج

تعرضت الفنانة المصرية نيللي كريم لموقف محرج أثناء تصوير أحد مشاهدها في مسلسل “سجن النساء” بإحدى المناطق الشعبية، حيث فوجئت بتجمهر ما يقرب من 1000 شخص من أهالي المنطقة عند موقع التصوير، راغبين في التقاط الصور التذكارية معها.

وروت نيللي لـ “إرم” تفاصيل هذا الموقف العصيب على حد وصفها قائلة: تلقيت دعوة من أسرة بسيطة تعيش داخل تلك المنطقة لاحتساء كوب من الشاي معهم قبل بدء التصوير، وبالفعل وافقت دون تردد بعدما لمست مشاعر طيبة تجاهي صادرة من هذه الأسرة، ولكني فوجئت بعد مرور نصف ساعة تقريبا بأصوات طبل وزمر منتشرة في المكان، وحينها علمت باحتشاد 1000 شخص تقريبا تحت المنزل، نظرا لرغبتهم في التقاط الصور التذكارية معي.

وأضافت قائلة: شعرت بحرج بالغ أمام هذا الموقف، كما تملكني شعور بالذنب تجاه الأسرة المضيفة، خصوصا أن طبيعة منزلهم “هشة” للغاية، وربما كانت تتهاوي أرضا أمام هذا الحشد الرهيب من الأهالي، واستنادا علي ذلك قررت مغادرة المنزل فورا، خشية تعرض أصحابه لأي مكروه.

وأتبعت: خرجت من المنزل بأعجوبة شديدة بعد تدخل عدد من السكان، حيث التقطت عددا من الصور التذكارية معهم، وكنت في غاية السعادة من حالة الحب التي لمستها من أشخاص بسيطة لا يعرفون طرق النفاق أو الرياء.

وفي السياق ذاته نفت نيللي ما تردد عن نشوب خلافات بينها وبين بطلتي العمل روبي، ودرة، مؤكدة أن العلاقة بينهم على أفضل ما يكون.

يذكر أن مسلسل “سجن النساء” مأخوذ عن رواية للكاتبة فتحية العسال، سيناريو وحوار مريم ناعوم، ومن إخراج كاملة أبو ذكري

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث