وزير الدفاع السوري المنشق يصل اسطنبول

وزير الدفاع السوري المنشق يصل اسطنبول

وزير الدفاع السوري المنشق يصل اسطنبول

الدوحة – قالت مصادر المعارضة ومصادر دبلوماسية الخميس إن اللواء علي حبيب وزير الدفاع السوري السابق وصل إلى اسطنبول بعد انشقاقه وهو الأمر الذي يكشف عن صدوع في تأييد الرئيس بشار الأسد داخل طائفته العلوية.

 

وقالت شخصيات معارضة رفضت نفي التلفزيون السوري الحكومي لأول تقرير بثته رويترز عن تهريب حبيب عبر الحدود التركية هذا الأسبوع إنه سيبقى بعيداً عن الأضواء على الأرجح بعد أن هرب من الاقامة الجبرية ووصل إلى تركيا بمساعدة غربية.

 

وتحدث معارض بارز بشأن تكهنات بأن حبيب وهو في السبعينات من العمر وانشق على الأسد فيما يبدو بعد حملته على المحتجين في عام 2011 ربما يرشحه مسؤولون امريكيون وروس للقيام بدور في الترتيبات الانتقالية للتفاوض على نهاية الحرب الأهلية.

 

ويشتد الخلاف بين واشنطن وموسكو حول الخطط الأمريكية للقيام بعمل عسكري لكن القوى الدولية تقول جميعها إنها ترى أن التوصل إلى مثل هذه التسوية السياسية ضروري لإحلال السلام.

 

وقال المعارض البارز كمال اللبواني الذي يقيم في باريس لرويترز الخميس إن معلوماته استناداً إلى مصدر غربي موثوق به هي أن حبيب في اسطنبول. وأضاف أن حبيب خرج من سوريا بمعاونة مخابرات غربية ومن ثم من غير المتوقع صدور تصريحات علنية من المعنيين يالأمن بشأن مكانه.

 

وقال مصدر في دولة عربية خليجية تؤيد الانتفاضة السورية إن حبيب عبر الحدود الجنوبية لتركيا بعد حلول الظلام يوم الثلاثاء ووصل إلى اسطنبول وهي قاعدة للائتلاف الوطني السوري المدعوم من الغرب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث