موظف بنك سعودي يختلس 30 مليون ريال

موظف بنك سعودي يختلس 30 مليون ريال

موظف بنك سعودي يختلس 30 مليون ريال

الرياض – اختلس موظف سعودي في بنك أكثر من 30 مليون ريال (حوالي 8 مليون دولار) مستغلاً منصبه في أحد بنوك المنطقة الشرقية في المملكة العربية السعودية.

 

ووجهت المحكمة العامة في مدينة الدمام بسرعة القبض على الموظف على خلفية اختلاسه لأكثر من 30 مليون ريال وتحريره شيكات دون رصيد من عدد من المواطنين والمواطنات بحجة استثمارها في عقارات وبيع وشراء السيارات ومنحهم أرباحا شهرية بواقع 10 بالمئة مستغلاً منصبه.

 

وقالت المواطنة أم محمد (إحدى المتضررات) إنها حصلت على ورث بواقع أربعة ملايين ريال، وبعد إيداع المبلغ في أحد البنوك تلقت اتصالاً من مدير قسم الخدمات الخاصة الذي عرض عليها عدداً من الخيارات المغرية لاستثمار المبلغ.

 

وأضافت “أوهمني كبقية المتضررين بأنه يبيع ويشتري في العقار والسيارات، وبإمكانه أن يمنحنا أرباحاً تصل إلى 10 بالمئة في الشهر، ونظراً لثقتي في البنك وموظفيه والضمانات التي وعدني بها قبلت العرض باستثمار المبلغ، وبالفعل بدأ في إيداع الأرباح المتفق عليها بشكل شهري، وبعد مضي سنة ونصف السنة على هذا الحال أغلق جواله، ولم يرد على اتصالاتي ولا على الرسائل التي أرسلها له”.

 

وتابعت “أمام هذا الواقع راجعت والمتضررون الآخرون البنك، وقدمنا شكوى ضد الموظف لدى الشرطة والمحكمة وذلك لتحريره شيكات بدون رصيد وتجاوز ما سلبه منا أكثر من 30 مليون ريال، وصدر بحقه حكم بالسجن وأمر بالقبض عليه من قبل وزارة الداخلية منذ أكثر من خمسة أشهر، إلا انه ما يزال هارباً”.

 

وقال العضو السابق في اللجنة التجارية في غرفة الشرقية زياد أحمد الرحمة، إن دول الخليج تفوقت على السعودية بمراحل في إعطاء الشيك هيبته، وقال “في دول الخليج يُمنع محرر الشيك من السفر ويُسجن، وتُتخذ في حقه عديد من الإجراءات القانونية التي تعاقب محرر الشيك دون رصيد، أما نحن فمازلنا نسعى لإعطاء الشيك هيبته من خلال بعض الإجراءات”.

 

وذكرت تقارير مؤخراً إن الرياض تعتزم إطلاق حملة لمكافحة “ظاهرة” الشيكات بلا رصيد في السعودية صاحبة أكبر اقتصاد عربي كما تعتزم التشهير بالمتورطين في إصدارها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث