حركة 6 إبريل تقاضي خصومها

حركة 6 إبريل تقاضي خصومها

حركة 6 إبريل تقاضي خصومها

القاهرة – عمرو علي

أكدت حركة 6 إبريل على وجود مخطط للتضييق على أعمال الحركات والكيانات الثورية مدفوعة بأساليب قضائية لحظر أنشطة الحركة.

 

وستشمل المقاضاة عددا من الشخصيات التي قامت بتخوين الحركة، وفي مقدمتهم المستشار مرتضي منصور، والإعلاميان توفيق عكاشة ومصطفي بكري، ووكيل مؤسسي حزب أبريل طارق الخولي، بعد الاتهامات التي وجههوها إلى الحركة بتلقي تمويل من الخارج .

 

وأكد المهندس مؤسس حركة 6 إبريل أحمد ماهر، في تصريحات خاصة لـ (إرم) على أنهم سيقاضون جميع من اتهموا الحركة باتهامات باطلة، ومن قاموا بسب وقذف الحركة، مؤكدا على أنه يتمنى أن تطبق التصريحات الإعلامية بأن مصر “دولة قانون” على أرض الواقع، واتخاذ اللازم لوقف تلك المهازل قبل أن تحدث جرائم بسبب ذلك التحريض فى وسائل الإعلام.

 

وقال المتحدث الإعلامي للحركة خالد المصري إن “6 إبريل” تعلم المخطط الحالي الذى يتم ترتيبه لتشويه عمل الكيانات الثورية سعيًا لحظر أنشطة الحركات والكيانات الثورية، مستشهدًا بالدعوة القضائية التى أقامها النائب البرلمانى السابق حمدى الفخراني بشأن حل الحركة والقبض على مؤسسيها بتهمة التحريض على القوات المسلحة.

 

وأكد أن المشهد الحالي تتصدره قيادات الثورة المضادة لثورة يناير 2011 ، والتي أعتبرت أن 30 يونيو هى فرصة لعودتهم للمشهد، مشيرًا إلى أن 6 إبريل مستعدة للمثول لأية تحقيقات لثقتها أن الأمر مجرد اتهامات مجردة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث