العراق يعلن قرب تحقيق الاكتفاء الذاتي من الخضروات

العراق يعلن قرب تحقيق الاكتفاء الذاتي من الخضروات

أعلنت وزارة الزراعة العراقية السبت، عن قرب تحقيق الاكتفاء الذاتي من الخضراوات واستصلاح مليون و500 ألف دونم من الأراضي الزراعية العام الماضي، وإعطاء قروض زراعية لـ 100 الف عائلة ، مشيرة إلى أن إنتاج الحبوب الرئيسية ارتفع إلى أربعة ملايين طن ، وانخفاض كميات الخضرة المستوردة من خارج العراق.

وقال وزير الزراعة عز الدين الدول خلال حفل افتتاح مؤتمر أسبوع الزراعة السادس والذي أقيم في معرض بغداد الدولي بمشاركة تسعة دول إضافة للعراق وحضره مراسل وكالة “الاناضول” خلال 2013 تم استصلاح مليون و500 دونم من الأراضي الزراعية وإعطاء قروض زراعية لـ 100 ألف عائلة”.

وأشار إلى أنه جرى التوسع في استعمال منظومات الري الحديث لتصل الى 9000 منظومة في عموم العراق، وبناء ثلاثة قرى عصرية تظم 100 دار وزيادة انتاج الحبوب من المحاصيل الرئيسية الى اربعة ملايين طن .

وأشار وزير الزراعة العراقي الى انه جرى ” تقليل الاستيراد من الخضر المحمية بالبيوت البلاستيكية بحيث كنا نستود عام 2010 مليون و200 الف طن والعام الماضي استوردنا 600 الف طن “، مما يشير الى اننا اقتربنا من الاكتفاء الذاتي في هذا المجال، لافتا الى ان انتاج التموز ازداد من 397 الف طن عام 2008 الى 676 العام الماضي والانتاج الحيواني تضاعف بمقدار الضعف.

وتابع وزير الزراعة الى ان الاسماك بلغ انتاجها 55 الف طن سنويا ليفي ب36% من حاجة السوق، مشيرا ان زيادة الانتاج جاءت بسبب رمي 21 مليون إصبعية في الاهوار ومجاري الأنهر إضافة الى اتباع تقنية الاقتصاد العائمة.

يذكر أن القطاع الزراعي العراقي يعاني من تراجع كبير منذ سنوات، بسبب الحروب المتعددة خلال المدة السابقة، فضلاً عن شحة المياه، وقلة الدعم الحكومي، وإتباع سياسة الانفتاح غير المدروس على استيراد المنتجات الزراعية من الخارج، حتى بات العراق واحداً من كبار الدول المستوردة للمنتجات الزراعية في المنطقة.

و أكدت وزارة الموارد المائية العراقية، اليوم السبت، الى حاجتها الى 18 مليار دولار لاستصلاح 8.5 مليون دونم ، فيما أشارت الى أنها تتباحث مع الدول المتشاطئة للعراق لتوقيع اتفاقات لتقاسم نهري دجلة والفرات.

وقال مستشار وزير الموارد المائية محمد الشبيبي في كلمة له في افتتاح اسبوع الزراعي السادس ويوم الشجرة تحت شعار لنجعل من العراق واحة خضراء وحضره مراسل وكالة” الأناضول” نحتاج الى مبلغ 18 مليار دولار لاستصلاح 8,5 مليون دونما راضي غير مستصلحة الى حد الان”، .

وأوضح أن هذه المبالغ كان من المفترض ان تحصل عليها وزارة الموارد المائية من قبل قانون البنى التحتية بالدفع الاجل المقرر ان يقره مجلس النواب الا إن المجلس لم يوافق على إقراره، داعيا إلى توفير هذه المبالغ او نصفها في اقل تقدير لاستصلاح الأراضي الزراعية الغير مستصلحة.

وأضاف الشبيبي الى ان العراق يتباحث مع الدول المتشاطئة مع العراق للتوقيع على اتفاقات لتقاسم نهري دجلة والفرات ومن اجل حصول العراق على حصته الكاملة من المياه لري الأراضي الزراعية التي في طور الاستصلاح او المستصلحة.

يذكر أن قانون أعمار البنى التحتية والقطاعات الخدمية شهد خلافاً بين الكتل البرلمانية، مما اضطر مجلس النواب في (30 آب 2012) إلى تأجيل التصويت عليه وقانون البنى التحتية هو الاتفاق مع شركات اجنبية على انشاء مشاريع بالاجل على شكل ديون تسدد على شكل دفعات.

وتقدر المساحة الكلية للعراق 437072 كم مربع منها 4910 كم2 تغمره المياه ويظم العراق نهرين هما دجلة الذي ينبع من الاراضي التركية ليدخل الاراضي العراقية ويصب في شط العرب ومن ثم الخليج العربي، والفرات الذي ينبع من الاراضي التركية ويدخل الاراضي السورية ومن ثم العراق ليصب في شط العرب.

وتثار خلافات ما بين الدول الثلاثة على حصصها المائية وتقاسمها اذ يطالب العراق بزيادة الحصة المقررة له ويطالب الجانب التركي والسوري بمزيد من الاطلاقات المائية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث