باكستانية تضرم النار بنفسها بعد الإفراج عن مغتصبها

باكستانية تضرم النار بنفسها بعد الإفراج عن مغتصبها
المصدر: إسلام آباد – (خاص) من محمود صبري

كشفت صحيفة بريطانية، السبت، عن حادث مأساوي راح ضحيته فتاة باكستانية تعرضت لاغتصاب جماعي عنيف، وتعرفت على أحد الجناة، جرى إلقاء القبض عليه لاحقا، إلا أن الشرطة الباكستانية أطلقت سراحه لعدم كفاية الأدلة، فما كان من الفتاة إلا أن أضرمت النار في جسدها، وسقطت جثة هامدة.

ووفقا للصحيفة، شعرت “أمينة بيبي” ابنة الـ 18 ربيعا، بإحباط شديد، وضاقت بها سبل العيش بسبب الظلم الواقع عليها، بعدما اغتال المتهم ورفاقة أنوثتها وسلبوها أهم شيء في حياتها.

ونقلت الصحيفة، عن شقيق الضحية غلام شابير قوله: “كانت محبطة للغاية في أعقاب الحادثة، وبعد إطلاق سراح المعتدي عليها، فقدت الشعور بإمكانية تحقيق العدالة فاتخذت القرار بإحراق نفسها”.

وأضاف: “لقد كنت معها عندما أقدم خمسة رجال مسلحين على اختطافها وأخذوها بعيدا، لم يكن بوسعي فعل شيء، لأنهم كانوا مسلحين”.

يذكر أن الاغتصاب بات ظاهرة منشرة في باكستان، على الرغم من قلة الأحكام الصادرة في هذا الصدد، نتيجة عزوف الكثير من النساء اللائي تتعرضن لمثل تلك الاعتداءات، عن التقدم بالشكوى للجهات المختصة، بسبب عدم ثقتهن بتحقيق العدالة، فضلا عن الخوف من الفضيحة والعار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث