منح جائزة لمقدمة برنامج طالب نتنياهو بإلغائه

منح جائزة لمقدمة برنامج طالب نتنياهو بإلغائه
المصدر: رام الله ـ (خاص) من محمود الفطافطة

منحت الشبكة الفلسطينية للإعلام ” أمين”، مقدمة البرنامج الفلسطيني”لأجلكم” منال سيف، جائزة المرأة الإعلامية الفلسطينية 2014، لدورها المتميز في تغطية قضايا المعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال.

وقالت سيف في تصريح لـ”إرم” : “إن هذه الجائزة تمثل رداً قوياً على محاولات السلطات الإسرائيلية ترويج إشاعات واختلاق ادعاءات، بأن الرنامج -الذي يُبث على تلفزيون فلسطين- يشجع ما يسمونه “الإرهاب”، وبأنه يساهم في التحريض على قتل الإسرائيليين من خلال تواصل المعتقلين مع مجتمعهم وعائلاتهم عبر الشاشة”.

وتضيف”إن برنامجي الذي يُبث منذ تسع سنوات دون انقطاع، كان سبباً في تقديم إدارة السجون الإسرائيلية شكاوى ودعاوى قضائية ضده، لتصل إلى 17 قضية تدعي أن هذا البرنامج يساند “الإرهاب” ويحرض على العنف، ولا يخدم السلام بين الشعبين الاسرائيلي والفلسطيني”.

هذا الأمر كان دافعاً – وفق سيف- لأن يطلب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو من الرئيس محمود عباس في أحد لقاءاته معه بإلغاء البرنامج؛ واصفاً إياه ببرنامج يدعو للكراهية والإرهاب.

وأوضحت سيف الملقبة بـ”أخت الأسرى” “هناك الكثير من المضايقات الإسرائيلية لي بسبب البرنامج، حيث مُنعت من زيارة شقيقي المحكوم ثلاثة مؤبدات، فأنا لم أره إلا مرة واحدة منذ سنوات طوال”.

وتضيف سيف “كنت أذهب للتصوير في مناطق مثل الجولان، ولكن الاحتلال الإسرائيلي يمنعني الآن من الوصول إلى هناك، وفي إحدى الحلقات كنت أصور بيت أسير قرب إحدى المستوطنات، فقدمت شكوى ضدي من المستوطنين واتهموني بأنني جعلت من هذا الأسير بطلاً بالرغم من أنه مجرم حسب زعمهم، وحقق معي في الموضوع محامون من طرفهم، وهم يعتبرونني محرضة، وقد اخذوا نسخة من حلقة البرنامج وقالوا إنهم سيطلبونني مرة أخرى للتحقيق”.

وفي العودة إلى الجائزة تقول سيف :” إن هذه الجائزة تعزز لدي الشعور بالمسؤولية الإنسانية والوطنية لقضية اجتماعية، تمثل محوراً مهما في التفكير والوعي والاهتمام الفلسطيني وهي قضية الأسرى”، مؤكدة في الوقت ذاته ضرورة الاهتمام “بواقع وقضايا الأسرى، لما يقدمونه من تضحيات كبيرة من أجل وطنهم وشعبهم”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث