سيرين عبد النور تبكي حزنا بجوار عجوز سوري

سيرين عبد النور تبكي حزنا بجوار عجوز سوري

بيروت – بعد زيارتها لمخيّم البقاع اللبناني، صرحت الفنانة سيرين عبد النور، أنها عاجزة عن اختصار الواقع هناك بصورة واحدة.

وأكدت عبد النور في تصريحات نشرتها مجلة ”لها”، أنها لم تتمالك دمعتها عندما رأت الأسى والألم في تجاعيد مسن سوري تكالبت عليه الهموم.

فقد قالت: “لا أنسى رجلاً متقدماً في السن كان يجلس على الأرض، كان ضخماً ويضع كوفية، شعرت بحماسة الأطفال والنساء لحظة وصولي لكن هذا الرجل نظر إلي دون ردة فعل، وكانت نظراته هي التي تتحدث عن الوطن والغربة والألم، فجلست بجواره وسقطت دمعتها قبل أن تنطق بكلمة”.

وأضافت: “ترجمت صمته بأنه لم يعد هناك ما يسعده، لم يشعر بالحماسة تجاه أي شيء في هذه الحياة، خصوصاً أنه ألزم ترك وطنه في هذا العمر”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث