فيديو.. ممدوح عبد العليم يثير ببكائه موجة تعليقات ساخرة

المصدر: القاهرة- ( خاص) من محمود كامل

تداول نشطاء على موقعي التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و”تويتر” فيديو للفنان ممدوح عبدالعليم يبكي فيه خلال لقاءه مع الإعلامي عمرو الليثي على إحدى القنوات الفضائية.

وأثار سبب بكاء الفنان ممدوح عبدالعليم موجة تعليقات ساخرة، في معرض رده على سؤال، عن عدم ظهوره في أعمال فنية خلال الفترة الماضية بجملة:

“ماقدرتش أشتغل و مصر موجوعة” مؤكدا وهو في نوبة بكاء، أنه لا يستطيع العمل وبلاده تئن تحت وطأة الأزمات، وهو ما اعتبره النشطاء تمثيل مبالغ فيه من الفنان ممدوح عبدالعليم.

ومن أكثر التعليقات الساخرة التي برزت ما كتبه السينارست “مصطفى حلمي” عبر فيسبوك”:” شايفين الإحساس يا غجر؟إزاي بتروحوا أشغالكم كل يوم، ومصر موجوعه؟عايز أفهم أنا هو مافيش دم خالص؟عامة أنا حاسس إن فيه ناس كتير بتشارك الفنان ممدوح عبد العليم مشاعره النبيلة، بس بنسب متفاوته، يعني كان عندنا بواب زمان، كان إحساسه بمصر عالي جداً، فماكانش بيغسل العربيات ولا بيجيب الجرايد، وموظفي الحكومة، برضه قلبهم على مصر، بس مش في ليفيل الفنان ممدوح عبد العليم، لأنهم بيروحوا الشغل، بس مابيعملوش حاجه قوي فيه، ودي درجة أقل في الوطنية، ويمكن بالنسبه لهم مصر بتريح شوية من الوجع أو واخده مسكن، وعامة أنا شايف الفكرة عبقرية، يعني ليه تروح تتقدم لواحدة وتقول لأبوها إنك عاطل، ده كلام برضه، لما الراجل يسألك بتشتغل إيه، هب فيه، إزاي عايزك تشتغل ومصر موجوعه كده؟ هي الوطنية إنعدمت خلاص؟وأنا عن نفسي برضه، هبطل ألوم نفسي على كسلي، لأني ماكنتش مدرك حاجة بالرقي ده، ودلوقتي أي منتج هايتكلم معايا، حججي الوطنية هاتبقى جاهزه، أنا ماقدرتش أسلم الحلقات في معادها لأن مصر موجوعه؟

آسف إني ماجيتش الميتنج لما الدنيا مطرت، بس ماقدرتش آجي ومصر مبلولة.

أنا بعتذر إني مش هاقدر أقبل أشتغل بالمبلغ ده، لأن مصر مديونة.

مش هاقدر آجي الميتنج لأن الركنة عندكم بعيد، وماخبيش عليك، مصر عندها تسلخات.

أنا عمري ما حسيت إني وطني قد دلوقتي…شكراً أستاذ ممدوح.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث