أبو سياف يعلن تأييد السلفيين ضرب الأسد

أبو سياف يعلن تأييد السلفيين ضرب الأسد

أبو سياف يعلن تأييد السلفيين ضرب الأسد

عمان – (خاص) من حمزة العكايلة

أكد زعيم تيار الجماعة السلفية الجهادية في الأردن محمد الشلبي الملقب بـ “أبي سياف” تأييده توجيه ضربة من الولايات المتحدة الأمريكية لاستهداف نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

 

وقال أبو سياف في تصريحات خاصة لـ”إرم” لو كانت الضربة قادمة من الشيطان للقضاء على الأسد فنحن نؤيدها لكننا لا نقف في صف الشيطان في إشارة منه إلى الولايات المتحدة، مضيفاً: نعتقد أن الولايات المتحدة ستستهدف في غارتها المتوقعة الجماعات الإسلامية وكل ذلك نقدمه في سبيل خلاص الشعب السوري من نظام الأسد الجاثم على صدور الأشقاء في سوريا.

 

وأعلن أبو سياف في حديثه عن وجود (900) مقاتل أردني في سوريا لقتال نظام الأسد، مشيراً إلى أن أحد أتباع الجماعة السلفية استشهد الاثنين في سوريا على أيدي قوات النظام السوري، ولفت أنه مع موجة التحركات العسكرية الأخيرة في المنطقة وحالة التأهب التي تعيشها الدول المجاورة لسوريا، فإنه أصبح من الصعوبة دخول مقاتلي التيار إلى سوريا عبر الحدود من منطقة درعا المحاذية لمدينة الرمثا الأردنية.

 

ونفى أبو سياف لـ”إرم” ما تناقلته وسائل إعلام أردنية قبل أيام من تهديد وجهه لأنصار الأسد وحزب الله في الأردن حين قاموا برفع أعلام الحزب في عمان في إحدى المسيرات، قائلاً: لم يتحرى الصحفيون الدقة وزعموا أنني هددت بإراقة الدماء بحق أنصار الأسد وحسن نصر الله في عمّان، لكن ذلك غير صحيح، حيث أن وجهت نظري كانت: بأن استفزاز مشاعر غالبية الأردنيين المؤيدين للثورة السورية ربما ستؤدي إلى إراقة الدماء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث