الانتربول يكشف هوية الراكبين على الطائرة الماليزية المفقودة

الانتربول يكشف هوية الراكبين على الطائرة الماليزية المفقودة
المصدر: طهران ـ (خاص) من أحمد الساعدي

كشفت منظمة الشرطة الجنائية الدولية، “الإنتربول”، النقاب عن هويتي حملة جوازي السفر المسروقين، اللذين استقلا الطائرة الماليزية المفقودة.

وعقد مسؤول في الإنتربول مؤتمراً صحفياً، في العاصمة الفرنسية باريس، التي يتخذ منها مقراً رئيساً له، مبيناً أن أحد الشخصين إيراني الجنسية، ويدعى “ديلافار سيد محمد مدريزا”، ويبلغ من العمر 29 عاماً.

كما أعلن أن المسافر الثاني إيراني الجنسية أيضاً، ويدعى “بوريا نور محمد مهرداد” ويبلغ من العمر 19 عاماً، كما عرض الإنتربول صورهما خلال المؤتمر الصحفي.

وأوضح الإنتربول أن الشابين دخلا الأراضي الماليزية بواسطة جوازي سفريهما الحقيقيين، بيد أنهما استقلا الطائرة المتوجهة إلى بيجين، بواسطة جوازي سفر يعودان لمواطن إيطالي وآخر نمساوي.

من جانبها، أعلنت الشرطة الماليزية الثلاثاء أن أحد الراكبين اللذين استقلا الطائرة المفقودة بجوازي سفر مسروقين هو شاب إيراني يسعى للسفر لألمانيا.

وقال المسؤول الأمني في الشرطة الماليزية الجنرال خالد أبو بكر إن بويريا نور محمد مهرداد البالغ من العمر (19عاما) استقل الطائرة بجواز سفر نمساوي تم الابلاغ عن سرقته في وقت سابق في تايلاند.

وأضاف أبو بكر إنه بعد التشاور مع وكالات الاستخبارات الأجنبية لم يتضح أنه ينتمي لأي منظمة إرهابية ويبدو أنه كان يحاول الهجرة لألمانيا.

بدورها، قالت المتحدثة باسم الخارجية الإيرانية مرضية أفخم أن طهران تتابع ما تداولته وسائل الإعلام حول تواجد مواطنين إيرانيين في الطائرة التابعة لشركة الخطوط الجوية الماليزية، مشيرة إلى أن بلادها على اتصال مع سفارة طهران في ماليزيا وسلطات البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث