جاستن بيبر يزداد تعنتا خلال استجوابه من الشرطة

إرم – (خاص) من وداد الرنامي

نشر موقع TMZ تسجيلات للمغني “جاستن بيبر” أثناء استجوابه من طرف الشرطة حول ضرب أحد حراسه لمصور صحفي، يظهر فيها النجم المشاكس وهو يتمادى في تعنته. حيث يتظاهر بالنوم أو يستخف بأسئلة المحققين، أكثر من ذلك قام بغمز كاميرات الشرطة.

واستمر التحقيق لمدة 5 ساعات متواصلة بحضور محامي بيبر، تظاهر خلالها بالنوم أكثر من مرة.

ثم بدأ يتجاوب نسبيا مع الأسئلة، ولكن بسخرية وتعال. ويمكن ملاحظة تصرفاته المترفعة، وتعامله باستخفاف مع الشرطة و محامي الخصم.

حيث تنوعت تعليقات المغني بين: “ما هذا السؤال؟”، “هذا استجواب أو شهادة؟”، “لا أتذكر إن كنت ذهبت فعلا إلى استراليا”.

وتمادى بيبر في استخفافه إلى درجة ترتيب ياقة قميصه أمام كاميرات الشرطة وغمزها.

لكنه خرج عن هدوئه عندما ذكر اسم “سيلينا غوميز” (المغنية التي كانت تربطه بها علاقة)، وبدأ يردّد بتوتر ولمرات عديدة: “لا تسألوني أبدا بشأنها”، ثم انصرف من القاعة غاضبا برفقة محاميه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث