ما معنى الضربة المحدودة؟

ما معنى الضربة المحدودة؟

ما معنى الضربة المحدودة؟

يوسف ضمرة

 

من المفارقات المضحكة، الحديث عن ضربة أمريكية محدودة لسوريا. فأول ما يتبادر إلى الذهن هو: ما معنى ” محدودة ” هنا؟ كم “توماهوك” مثلا؟ وما هي القطاعات العسكرية المستهدفة؟ هل تُضرب الفرقة الرابعة وتبقى الفرق الأخرى على ما هي عليه؟ أي مصطلحات وتوصيفات أدخلوها إلى قواميسنا بغباء بعضنا وتواطؤ البعض الآخر؟

 

الضربة العسكرية الأمريكية هي عدوان أمريكي مكتمل. والهدف منه هو محاولة القضاء على الجيش السوري، تمهيدا لفتح الطريق أمام المرتزقة وبعض المشاة الأمريكان والعرب في دول الطوق السوري للانقضاض على الدولة السورية.

 

تذكروا جميعا مقولات العدو الصهيوني المتعلقة بضرورة إضعاف جيوش عربية ثلاثة: المصري والسوري والعراقي. وتذكروا جيدا أن كامب ديفيد كانت معنية في المقام الرئيس بتقييد الجيش المصري قيادة وأسلحة وتدريبا وتواجدا. وتذكروا جيدا أن بريمر الحاكم العسكري الأمريكي قام أولا وقبل أي شيء آخر بحل الجيش العراقي.

 

لا يتفذلكن أحد علينا من كتاب التدخل السريع، ومن اليسار المعطوب بعد نقعه. فالعدوان هو العدوان. لا محدود ولا مقنن، ولا هدف له سوى السيطرة على الدولة السورية، لتأمين الكيان الصهيوني.

 

وفي السياق نفسه سيقومون بإشعال حرب مذهبية ـ هي الآن متوهجة تحت رماد ضعيف ـ بين السنة والشيعة، لكي يتم القضاء على المقاومة في لبنان. وسوف يقوم الكيان الصهيوني بلعب دور رئيس لتحقيق هذا الهدف، إضافة لما سوف تقدمه جماعات سياسية لبنانية وأخرى عسكرية، منها ما هو رسمي ومنها ما هو في ثياب شعبية.

 

لكن اللافت أكثر من سواه في كل ما يحدث، هو هذه التبريرات السخيفة التي يقدمها بعض السياسيين العرب، ومنهم بعض الكتاب والمثقفين والصحافيين. فثمة نغمة تتردد من زمن  ليس قصيرا بضرورة ما يسمونه”تجرع كأس السم” للخلاص من الطاغية.

 

 حسنا ولا بأس! فمن الذي سيتولى إدارة سوريا فيما لو تم ذلك؟ فقط انظروا حولكم إلى مصر وتونس.. واذهبوا بعيدا قليلا إلى ليبيا لكي تروا ـ وأنتم ترون ـ أنه لا دولة هناك. ثمة مجموعات مسلحة تفرض ما تشاء على رئاسة الحكومة والبرلمان وفي المناطق. ولكنها ممنوعة من الدخول إلى حقول النفط في “راس لانوف” مثلا.  

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث