البيان: نموذج مصر

البيان: نموذج مصر

البيان: نموذج مصر

أبوظبي – أكدت صحيفة البيان الإماراتية أن المرحلة الحرجة التي اجتازتها مصر كانت بفضل تكاتف الشعب والجيش والشرطة وإرسالهم رسالة لا لبس فيها..بأنه لا أحد يمكنه العبث بمصير بلد بحجم مصر خاصة أن ذلك التعاضد نجح في إحباط كل تلك المخططات التي كان من ضمنها جر البلاد نحو فتنة طائفية لا تبقي ولا تذر.

 

وتحت عنوان “نموذج مصر”، قالت البيان إن الضربات التي تنفذها الأجهزة الأمنية في مصر تتوالى تجاه رؤوس الفتنة التي تسعى إلى إشاعة الدمار ونشر الفساد وسط حالة ارتباك واضح داخل صفوف التنظيمات الإرهابية..ما يبشر بتفتيت خلاياها سواء تلك الداخلية أو الخارجية في المستقبل القريب.

 

وأضافت أنه لا يمكن وصف الضربات الأمنية المتتالية التي توجه إلى رموز التخريب..إلا بالنهاية التعيسة والنتيجة الطبيعية والمصير الحتمي لكل من باع وطنه لصالح أجندات مشبوهة لا تريد الخير لبلاده..فبدلا من أن يختار هؤلاء الصف الوطني امتهنوا معاداة الشارع والإرادة الشعبية واصطدموا بمؤسسات الدولة الشرعية ولجأوا إلى أعمال العنف والإرهاب غير عابئين بحساسية المرحلة التي مرت بها مصر.

 

وأكدت أن المرحلة الحرجة التي مرت بها مصر منذ نحو شهرين..تصلح لأن تكون نموذجا في التكاتف بين مكونات الدولة من مجتمع وسلطة وباتت بحق مثلا يضرب للدلالة على الكيفية التي يمكن بواسطتها عبور أي بلد نحو شاطئ الأمان وتجاوز المحن وهو ما يجب أن تبنى عليه تجارب كثيرة حول العالم وبالتحديد في البلدان التي يخشى أن يجرها فصيل ما نحو مخطط يراد منه دفن مصطلحات الوطنية والإخاء والتعايش السلمي وإعلاء شأن التحالفات المريبة.

 

وقالت البيان الإماراتية في ختام افتتاحيتها إنه على الرغم من تلك النجاحات الساحقة..فإن الحذر واجب من تصاعد أعمال إرهابية خلال الفترة المقبلة تشوش على المسار السياسي ومستقبل العلاقات بين الفرقاء في مصر..حيث إن قطع رؤوس الأفعى قد لا يعني بالضرورة طي صفحة النزعات الإجرامية للبعض لما يمتلكونه من أساليب المراوغة والغدر التي عرفوا بها على مدى عقود طويلة..ولكن الأمل في نهاية المطاف يبقى في تلك الوحدة الفريدة من نوعها التي ستتكسر على صخرتها المؤامرات الدموية لعقليات سوداء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث