مصر ترفع توقعات عجز الموازنة العامة إلى 12%

مصر ترفع توقعات عجز الموازنة العامة إلى 12%

القاهرة – رفع وزيرالمالية المصري، هاني قدري دميان، من سقف توقعات العجز بالموازنة العامة للعام المالي الحالي 2013-2014 إلى نسبة تترواوح بين 11و 12% من الناتج المحلي الإجمالي، بينما كان سلفه أحمد جلال، وزير المالية السابق، يتوقعه بنحو 10%، حتى بعد تطبيق الحد الأدنى للأجور.

ولم يوضح “قدري” خلال اجتماعات بالوزارة والحكومة أخيرا كيفية تحقيق العجزالمتوقع، في ظل استمرارالاعتصامات والاحتجاجات الفئوية للمطالبة بصرف الحد الأدنى للأجور، وضعف الاستثمارات المحلية والأجنبية المباشرة، والإيرادات.

وانتقد مسؤول بارز بوزارة المالية تحول وزيرالمالية الحالي هاني قدري إلى انتهاج سياسة مالية توسعية خلال الفترة الحالية، رغم اتباعه في السابق سياسة تعتمد على التقشف وترشيد الإنفاق، مؤكدا أن “قدري” يرى ضرورة التحول في الأزمة إلى التوسع فى الإنفاق والتخلي عن السياسة الانكماشية، منتهجا نفس سياسة الوزير السابق أحمد جلال.

وكان وزيرالمالية السابق “جلال” توقع تحقيق عجز بالموازنة العامة 9% خلال العام المالي الحالي، ثم رفعه إلى 10%، بعد إقرار الحد الأدنى للأجور.

فى المقابل، أكد أمير رزق، رئيس قطاع الحسابات الختامية والدين العام الأسبق بوزارة المالية، أن نسبة 12% مبالغ فيها، وسيدور العجز عند نسبة 10%.

وبلغ عجزالموازنة العامة خلال الفترة “يوليو – يناير” من العام المالي 2013-2014 نحو 119.597 مليارجنيه، مقابل 119.825 مليارخلال الفترة المماثلة من العام السابق.

من جانبه أكد ممتازالسعيد، وزيرالمالية الأسبق، لصحيفة المصري اليوم المصرية على ضرورة تركيز الحكومة على الإنفاق الاستثماري بالموازنة، وإنشاء مشاريع تنموية قومية، وعدم ضخ الموارد المالية الناتجة عن النشاط أو المساعدات الخارجية في زيادة الأجور.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث