تقرير: محاربة العنف ضد المرأة يحتاج إلى قناعة الرجال

تقرير: محاربة العنف ضد المرأة يحتاج إلى قناعة الرجال
المصدر: عمّان – (خاص) من تهاني روحي

أكد تقرير لجمعية “تضامن” النسائية الأردنية، أن “التمييز وعدم المساواة والعنف ضد المرأة، في مختلف المجالات، هي ظواهر لا يمكن تقليلها أو ردمها بشكل كامل، دون قناعة تامة من الرجال بذلك”.

وقال التقرير إن “رفع شعار (المساواة للنساء تحقق التقدم للجميع)، في احتفالية يوم المرأة هذا العام، جاء ليؤكد على الشراكة الحقيقية بين الجنسين هي الضمانة الوحيدة لحصول النساء على حقوقهن، وتمكينهن، والاعتراف بأدوارهن” مشيرا إلى أن “حقوق المرأة جزء لا يتجزأ من حقوق الإنسان، وإلى أن العلاقة بين الجنسين علاقة تكامل ومشاركة، لا علاقة تنافر ومناكفة”.

وبين أن “هذه المساواة تحتاج إلى قناعة تامة من الطرفين، لأنها ستعود بالمنفعه عليهما وعلى عائلاتهما”، منوها إلى أنه “لن تحدث نقلة نوعية نحو الأفضل في حياة المرأة، ما دام الرجال ينظرون إلى القضايا المتعلقة بالنساء على أنها قضايا تخصهن وحدهن”، موضحا أن “الاحتفال باليوم الدولي للمرأة لم يعد احتفالا خاصا بالنساء، يقيمن فيه إنجازاتهن أو يقفن على التحديات التي تواجههن، أو ينددن بمعاناتهن التي غالبا ما يسببها الرجال”.

وتابع: “آن الأوان ليدرك الرجال أن يوم الاحتفال بالمرأة هو يوم خاص بالإنسان سواء كان ذكرا أم أنثى”.

ولفت تقرير الجمعية إلى أن “هناك الكثير من الرجال يدركون أهمية المساواة بين الجنسين وتمكين النساء في المجتمع، لكنهم مكبلون بعادات وتقاليد مسيئة للنساء، ويعيشون في مجتمع ذكوري ينظر إلى النساء نظرة دونية، ولهذا فإنهم بحاجة إلى تحفيز وتشجيع من النساء بشكل خاص ومن المجتمع بشكل عام، لبناء شراكة حقيقية وفعالة بين الجنسين، لترتفع أصواتهم المطالبة بإزالة كافة أشكال التمييز التي تكرسها المنظومة الاجتماعية بعاداتها وتقاليدها المسيئة للمرأة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث