المرأة الأردنية تساهم في الحياة السياسية

المرأة الأردنية تساهم في الحياة السياسية

عمان – شهد الأردن، عام 2013 ارتفاعا ملحوظا في نسبة مشاركة المرأة في الحياة السياسية ليظفرن بالمزيد من مقاعد البرلمان بعد رفع مقاعد الكوتا إلى 15 مقعدا، وضم المرأة في القوائم الانتخابية الوطنية من قبل الأحزاب والقوى الآخرى، حيث بلغت نسبة مشاركة النساء الأردنيات كمرشحات 16.7% وكناخبات نحو 51.8% ليتحصلن على 27 من 225 مقعدا في مجلس الامة ويشاركن بالحكومة بنسبة 11.1% بواقع 3 وزيرات.

وتحدثت جمعية معهد تضامن النساء الأردني (تضامن) عن الصعوبات التي تعرضت لها المرأة خلال العملية الإنتخابية والتي تمثلت في اجراء الانتخابات في وقت قصير لم يمكنهن من الإعداد لخوض المعركة، ومعاناة بعضهن من الأزمة المالية، وصعوبة ايصال الصوت وإقناع الأهل والعشيرة خاصة وأن غالبية المرشحات لم يأتين من خلفيات سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية تساعدهن في تشكيل قاعدة انتخابية لهن، واعتمدت بعضهن على الإجماع العشائري الذي حسم أنه لا فرصة للرجل في البرلمان فكان الخيار لابنة العشيرة لتمثيلها في البرلمان.

وأكدت في بيان نشر بمناسبة يوم المرأة العالمي،أن الهيمنة الذكورية في المجتمع الاردني هي أحد التحديات التي واجهت المرشحات أيضا وتجسدت في معاناة ست نساء عن دوائر انتخابية بسبب تسلط المجتمع الذكوري، كما أدت إلى طلاق مرشحة نتيجة رفضها الإنصياع لرغبة زوجها بالانسحاب لصالح مرشح من عائلته في منطقتها الإنتخابية. وكشفت انتخابات 2013 عن أن فئة من النساء ما تزال غير واثقة بقدرات المرأة في العمل السياسي.

وقال البيان انه بوصول 18 سيدة للبرلمان بلغ مجموع الأصوات التي نالتها الفائزات بعضوية المجلس النيابي السابع عشر سواء تنافسا أو ضمن الكوتا (37) ألفا. وفي مجلس الاعيان بلغت نسبة التمثيل النسائي 12% لتصبح نسبة التمثيل النسائي في مجلس الامة ككل 12.5% اي 27 مقعدا من أصل 225 مقعدا في المجلسين بواقع 9 من 75 في الأعيان، و18 من 150 في النواب. وفي الانتخابات البلدية، تمكنت النساء في نحو 12 بلدية من حصد مقعدين بالتنافس الحر وعينت 3 آخريات.

وشكلت نسبة الحضور النسائي في حكومة الدكتور عبدالله النسور الثانية 11.1% لينضم للطاقم الحكومي لانا مامكغ وزيرة للثقافة ولينا شبيب وزيرة للنقل مع احتفاظ ريم أبوحسان بحقيبة التنمية الاجتماعية. وكانت الدكتورة مها فاخوري اول امرأة تنتخب عضوا في مجلس نقابة الاطباء.

ووضعت منظمات المجتمع المدني الأردنية تحت مظلة الإئتلاف الوطني لدعم المرأة في الانتخابات، خطة إستراتيجية للاعوام 2013 – 2017 هدفها دعم النساء في الإنتخابات البلدية والبرلمانية المقبلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث