المشترك الإسرائيلي وراء خروج ألين لحود من The Voice فرنسا

المشترك الإسرائيلي وراء خروج ألين لحود من The Voice فرنسا
المصدر: إرم- (خاص)

بعدما أذهلت الفنانة اللبنانية ألين لحود، الجمهور في برنامج The Voice بنسخته الفرنسية في مرحلة الصوت، تفاجأ الجمهور والإعلام العربي والفرنسي بخروجها المفاجىء من مرحلة المواجهة.

و بعد هذا الخروج ذاعت سلسلة تسريبات واجتهادات، حيث أقامت لحود مؤتمراً صحفياً في أوتيل ريجنسي بالاس، التقت خلاله بأهل الصحافة والإعلام لتوضيح كل الأمور.

وقالت لحود: “رغم مرضي الشديد لم يجر تغيير تاريخ تسجيل المواجهة” مشيرة إلى أنه تم اختيار أغنية لا تعرفها ولا تناسب طبقات صوتها، ومع ذلك أدّت الأغنية تقنياً بأفضل ما يمكن بشهادة كل اللجنة والمدربين.

و استغربت لحود -كما معظم فريق عمل البرنامج- اختيار المشتركة التي واجهتها، خصوصاً أنهما مختلفتان من حيث طبقات الصوت، في وقت تم اختيار كل المشتركين الآخرين بشكل متناسق.

وعن عدم اختيار فلوران بانيي الذي تنتمي إلى فريقه لها، اعتبرت الأمر عادياً خصوصاً أنه كان متردد جداً بينها وبين منافستها.

أما عن عدم خطفها من قبل ابن بلدها ميكا، فكشفت أنها سمعت في ما بعد أنه ندم على ذلك وصرح للإعلام “لا أدري لماذا لم أخلص ألين”.

ورداً على سؤال حول الأسباب السياسية التي تدخل معظم المسابقات وتؤثر على النتائج، أكدت ألين أنها لم تسمع حول هذا الأمر في الكواليس، لكنها ألمحت إلى إمكانية التفكير في هذا الاحتمال، خصوصاً أن هناك مشتركا إسرائيليا في المسابقة يعتبر الأقوى، وبالتالي توقّع القيمون على البرنامج أنه في حال واجهت لحود المشترك في مراحل متقدمة قد تضطر إلى الانسحاب، فربما أرادوا تجنّب الأمر من البداية.

ألين في نهاية المؤتمر الصحفي، أكدت أن هذه المرحلة كان مفيدة جداً في مسيرتها، وقد عرض عليها عدة أعمال، أبرزها عمل مسرحي غنائي في فرنسا، وديو غنائي مع مؤلف موسيقي عالمي، إضافة إلى عرض من إحدى أهم شركات الإنتاج، للعمل على ألبوم تُمزج فيه الموسيقى الغربية مع الشرقية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث