صندوق التقاعد الماليزي يدرس تأسيس صندوق إسلامي مستقل

صندوق التقاعد الماليزي يدرس تأسيس صندوق إسلامي مستقل

كوالالمبور – قالت مصادر مطلعة إنّ صندوق التقاعد الحكومي الماليزي البالغة قيمته 160 مليار دولار قد استعان بمستشارين لدراسة إمكانية إقامة صندوق تقاعد حكومي سيركز بالكامل على الاستثمارات الإسلامية قد يكون الأول من نوعه في العالم.

وقد تضخ الخطة إذا تقرر المضي قدماً فيها مليارات الدولارات في الأصول الإسلامية بماليزيا وتنشط قطاع التمويل الإسلامي هناك وتوجد نموذجاً للدول الأخرى التي تقطنها أغلبيات مسلمة مثل دول الخليج.

ويدرس صندوق مدخرات الموظفين – سادس أكبر صندوق تقاعد في العالم – جدوى إنشاء صندوق من هذا النوع من حيث التدقيق الحسابي والقوانين والالتزام بأحكام الشريعة حسبما ذكرت المصادر التي طلبت عدم كشف هويتها بسبب عدم صدور إعلان رسمي حتى الآن.

وقالت المصادر إنّ الصندوق استعان في أواخر 2013 بشركة الاستشارات العالمية “إرنست اند يونج” وبمكتب المحاماة “زيكو-لو” ومقره كوالالمبور وبطاقم الاستشارات الشرعية في زيكو وسيقدمون دراسة نهائية هذا العام.

وقال أحد المصادر “يطلب المودعون خيار إيداع مدخراتهم في استثمارات شرعية فقط لذا يدرس صندوق مدخرات الموظفين إقامة بنية تحتية شاملة لكل المراحل من جمع الأقساط إلى صرف المستحقات.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث