البلتاجي يواجه أطول لائحة اتهام

البلتاجي يواجه أطول لائحة اتهام

البلتاجي يواجه أطول لائحة اتهام

القاهرة – (خاص) من محمد عبد الحميد وأحمد المصري

 

وقع الصيد الثمين في قبضة الأمن ، بعد أكثر من 40 مهمة خاصة للقبض عليه ، فيما بدا البلتاجي هادئا لحظات القبض عليه رغم ما يواجهه من عشرات القضايا المدرجة على لائحة اتهاماته.

 

وأمرت نيابة قسم الجيزة بحبس القيادي الإخواني محمد البلتاجي 15 يوما على ذمة التحقيقات ، ووجهت له تهم التحريض على القتل والشروع فيه وحيازة اسلحة وذخيرة. 

 

وكان فريق من نيابة جنوب الجيزة انتقل إلى سجن طرة، الخميس، حيث أُودع البلتاجي.

 

واستمرت التحقيقات 4 ساعات، نفى خلالها المتهم علاقته بأحداث العنف.

 

أبرز ما يواجهه البلتاجي من اتهامات هو “التخابر لصالح جهات أجنبية لزعزعة الاستقرار والأمن القومى للبلاد، وقتل المتظاهرين السلميين وإحراز الأسلحة والمتفجرات، والاعتداء على الثكنات العسكرية والمساس بسلامة البلاد وأراضيها ووحدتها، وإلحاق أضرار جسيمة بمركز البلاد الاقتصادي” باستعمال القوة والإرهاب، بالاشتراك مع الرئيس المعزول محمد مرسي والمرشد السابق للجماعة ومهدي عاكف وعصام العريان وصفوت حجازي ومحمود غزلان وعصام سلطان وآخرين”.

 

كما يواجه البلتاجي تهم “تهديد قاطني منطقة رابعة العدوية، وترويع المواطنين وخطف الأطفال، واستخدام الأسلحة للتعدي على النساء واختطاف المواطنين وتعذيبهم وحرقهم” بالاشتراك مع عدد كبير من قيادات الإخوان المسلمين وعدد آخر من الجماعات الإسلامية وبعض الجهاديين.

 

إضافة إلى ذلك، ستوجه للبلتاجي تهمة تكوين تنظيم إرهابي لحرق الكنائس والاعتداء على المحاكم ومؤسسات الدولة وحرق أقسام الشرطة، وترويع الآمنين، وإثارة الفتنة الطائفية فى البلاد.

 

 

عائلة البلتاجي تصف التهم الموجهة بـ”الفارغة”

 

وفي ردود الأفعال، قالت والدة محمد البلتاجي، على قناة “الجزيرة مباشر مصر”، الجمعة، إنها “لم تحزن بشأن اعتقال نجلها، بل زادها شرفا” واصفة الاتهامات الموجهة لـه بـ”الفارغة، ويعلم حقيقتها من عاش معه”.

 

وأضافت: “مشهد القبض على محمد فرحني، لا هو حرامي ولا قاتل، بل ابني شجاع، وكما يقولون عليه أسد المنصة”.

 

وتابعت: “لو عادت بنا الأيام لم نكن لنمنعه من العمل السياسي”، لافتة إلى أنه لو حاول الهرب خارج مصر كنت “هعتبره خائنًا”.

 

وطلبت والدة البلتاجي من نجلها أن “يثبت، لأن فيه ملايين البلتاجي هيدافعوا عنه”.

 

وطالبت الفريق أول عبد الفتاح السيسي بأن “يتقي الله في الشعب”.

 

فيما قالت شقيقة البلتاجي وجيهة، على القناة ذاتها، إنها فخورة بشقيقها، ووصفته بـ “زعيم الأمة”، معتبرة أن شقيقها المقبوض عليه “ليس له أي انتماء سياسي، ولم يشارك في أي مظاهرات دعت إليها جماعة الإخوان”.

 

وأضافت، أن القبض على محمد البلتاجي ليس نهاية المطاف، والشعب كله محمد البلتاجي،على حد قولها ، مشيرة إلى أن وسائل الإعلام تحاول تشويه صورة شقيقها لأنه “رمز ثورة 25 يناير، والدولة العميقة تحاول القضاء على رموز الثورة”.

 

وذكرت أن قوات الشرطة ألقت القبض على زوجها، رغم أنه “ليس له انتماء سياسي، ولم يشارك في أية مسيرات”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث