وزير الاقتصاد السويسري يريد إنقاذ اتفاقات ثنائية مع أوروبا

وزير الاقتصاد السويسري يريد إنقاذ اتفاقات ثنائية مع أوروبا

زيوريخ – قال وزير الاقتصاد السويسري في تصريحات صحفية نشرت، الأحد، إنه يريد إنقاذ اتفاقات ثنائية مبرمة مع الاتحاد الأوروبي بعدما صوّت السويسريون قبل ثلاثة أسابيع لصالح تقييد الهجرة من دول الاتحاد.

وقال الوزير يوهان شنايدر-أمان في مقابلة مع صحيفة “زونتاج تسايتونج” السويسرية “علينا أن نوفق بين الاستفتاء الشعبي وحرية التنقل للأفراد وهذا أيضاً لإنقاذ الاتفاقات الثنائية”.

وتابع “هذه مهمة شديدة الصعوبة وربما تكون ‭”‬مهمة مستحيلة”. مضيفاً أنّ من المهم لسويسرا الاستمرار في جذب الاستثمار الأجنبي.

وقررت سويسرا في استفتاء شعبي في التاسع من فبراير/ شباط إعادة العمل بتحديد حصص للمهاجرين الأجانب من الاتحاد الأوروبي وهو ما يناقض مبدأ حرية التنقل المتفق عليه مع الاتحاد الأوروبي.

ورد الاتحاد الأوروبي بوقف محادثات تهدف إلى مزيد من التكامل مع سويسرا في سوق الكهرباء الأوروبية واستبعاد سويسرا من برنامج التبادل الطلابي الأوروبي وبرنامج البحوث “هورايزون” 2020.

وقال شنايدر-أمان “لا نمو مستدام بدون هجرة”. وكانت الحكومة وجماعات الضغط الممثلة للشركات قد أوصت الناخبين برفض تقييد الهجرة.

وقال الوزير إنه يتوقع أن يؤدي القرار إلى ضعف النمو الاقتصادي في سويسرا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث