اختراق هافينجتون بوست ونيويورك تايمز

الجيش السوري الإلكتروني يخترق نيويورك تايمز وهافينجتون بوست

سان فرانسيسكو – فقدت وسائل إعلام منها نيويورك تايمز وهافينجتون بوست سيطرتها على بعض مواقعها الإلكترونية بعد أن اخترق متسللون يؤيدون الحكومة السورية شركة الإنترنت الأسترالية التي تدير عدداً كبيراً من المواقع.

 

وأعلن الجيش السوري الإلكتروني الذي اخترق من قبل منظمات إعلامية يعتبرها معادية لنظام الرئيس السوري بشار الأسد مسؤوليته عن اختراق مواقع نيويورك تايمز وهافينجتون بوست في عدد من الرسائل التي نشرت على تويتر.

 

وأوضح خبراء أمن أن السجلات الإلكترونية أظهرت أن موقع نيويورك تايمز وهو الموقع الوحيد الذي انقطع لساعات أعاد توجيه المترددين عليه إلى خادم يسيطر عليه الجيش السوري الإلكتروني قبل أن ينقطع البث.

 

وأوضحت المتحدثة باسم موقع نيويورك تايمز على تويتر إيلين ميرفي “المسألة على الأرجح نتيجة هجوم خارجي خبيث”.

 

وكان الهجوم الذي تعرضت له هافينجتون بوست قاصراً على مواقع إلكترونية في المملكة المتحدة، وأبانت تويتر أن الاختراق أدى إلى مسائل متعلقة بإتاحة المواقع طوال ساعة ونصف الساعة لكن لم تتضرر أي معلومات خاصة بالمستخدمين.

 

وجاءت الهجمات بينما تدرس حكومة الرئيس الأمريكي باراك أوباما إمكانية التحرك ضد الحكومة السورية التي تخوض صراعاً مع مقاتلي المعارضة منذ أكثر من عامين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث