أزمة أوكرانيا تعصف بشركات الحديد المصرية

أزمة أوكرانيا تعصف بشركات الحديد المصرية
المصدر: القاهرة- (خاص) من رضا داود

أعربت شركات الحديد المصرية عن مخاوفها من تأثر إمدادات البيلت الأوكراني، بسبب الأزمة السياسية التي تعصف بالبلاد فى الوقت الراهن.

وقال سمير نعماني رئيس القطاع التجارى بمجموعة عز:” إن أوكرانيا تعتبر ثانى أكبر مورد للبيلت إلى مصانع الحديد فى مصر بعد الصين”.

واضاف فى تصريح خاصة إلى الـ”إرم” أن المصانع المحلية تعتمد على 80 % من خامات الحديد ( البيلت ) من الخارج وهو ما يجعل السوق المصرى يتأثر بشكل مباشر بالأسعار العالمي.

وأشار إلى ضرورة منح تراخيص جديدة للمصانع فى مصر لإنتاج البيلت للحفاظ على استقرار الأسعار داخل السوق، إلا أن أزمة الطاقة جعلت الحكومة تؤجل منح التراخيص،لأن مصانع الحديد من الصناعات كثيفة الاستهلاك للطاقة.

يأتي ذلك فى الوقت الذى أعلنت فيه مصانع الحديد تخفيض أسعارها إعتبار من يوم السبت وحتى نهاية آذار(مارس) الجاري بنحو 100- 150 جنيها فى الطن، ليصل إلى المستهلك بنحو خمسة الأف جنية ، بسبب إنخفاض سعر البيلت عالميا بنحو 8 دولارت فى الطن خلال فبراير الماضى

وفي السياق ذاته أحالت غرفة الصناعات المعدنية بإتحاد الصناعات ملف إغراق الحديد التركي للأسواق إلى وزارة التجارة والصناعة المصرية، بعد جمع المعلومات والأدلة التي تثبت واقعة إغراق السوق بالحديد التركي، ومن المنتظر اتخاذ القرارات الملائمة بعد دراسة الملف خلال شهر.

وقال محمد حنفي مدير غرفة الصناعات المعدنية بإتحاد الصناعات:”إن الكميات التى دخلت البلاد من الحديد التركي منذ تشرين الاول (أكتوبر) الماضي وحتى الأن بلغت 250 ألف طن.حيث أن تركيا تعتبر أكبر مصدر للحديد فى مصر بنسبة بلغت 98 %.

وأشار حنفي الى أن إغلاق الميزانيات الربع سنوية للشركات بنهاية آذار(مارس) الجاري سوف يحدد حجم الخسائر التي لحقت بمصانع الحديد فى مصر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث