مورينيو يتعرض للسرقة في أولد ترافورد

مورينيو يتعرض للسرقة في أولد ترافورد

مورينيو يتعرض للسرقة في أولد ترافورد

لندن – (خاص) من أحمد نبيل

تعامل مورينيو العائد لتدريب تشيلسي بعد فترتين قضاهما في إيطاليا مع إنتر ميلان وإسبانيا مع ريال مدريد، مع جميع لاعبي ومدربي مانشستر يونايتد بود وحب، إذ تعانق مع ديفيد مويس وكل مسؤولي “الشياطين الحمر”.

 

وقد أظهرت عدسات المصورين عناقه مع مويس وكذلك فيل نيفيل ورايان غيغز قبل المباراة التي جمعت الفريقين الاثنين في ختام المرحلة الثانية للبريميرليغ.

 

لكن بعد هذه البداية الودية، ظهرت متاعب بسيطة للمدرب الاستثنائي، إذ فشل في العثور على قلمه عقب نهاية المباراة، الأمر الذي أظهرته عدسات المصورين أثناء بحثه عن قلمه دون جدوى.

 

وكان من المتوقع أن يتعرض مورينيو لهجوم شديد من جماهير “أولد ترافورد” بسبب طلبه التعاقد مع نجم الفريق واين روني، لكن المدرب البرتغالي أظهر حباً لجميع المتواجدين في مسرح الأحلام.

 

منح البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب تشلسي الانكليزي مهاجم مانشستر يونايتد الدولي واين روني 48 ساعة لاعلان نيته بالانتقال الى الفريق اللندني من عدمها.

 

وكان مورينيو قد القى باللوم على مدرب يونايتد الاسكتلندي ديفيد مويس الذي اعتبر أن روني سيكون بديلاً مميزاً للهداف الهولندي روبن فان برسي، ما ألمح إلى رغبة الشياطين الحمر بالتخلي عن الفتى الذهبي.

 

وبعد تقديم عرضين لروني رفضهما يونايتد، قال مورينيو بعد تعادل الفريقين سلبا في قمة الاثنين في ختام المرحلة الثانية من الدوري الإنكليزي: “اعتقد أن (يونايتد) فريق كبير يملك مشجعين مميزين، وبرأيي يفكر (روني) الان بالبقاء في النادي ، وأمامه نحو 48 ساعة لتحديد قراره الأخير”.

 

ويضع مورينيو خطة بديلة في حال فشله في التعاقد مع روني ، إذ ألمح إلى أن يكون بديله هو الكاميروني صامويل إيتو مهاجم أنجي الروسي الذي يصفي نجومه لأسباب مالية.

 

وسبق لإيتو أن تدرب تحت إشراف مورينيو وحصل معه على الثلاثية التاريخية لإنتر ميلان (الدوري والكأس المحليين ودوري أبطال أوروبا) عام 2010.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث