صحيفة أوغندية تنشر أسماء 200 شاذ جنسي من المشاهير

صحيفة أوغندية تنشر أسماء 200 شاذ جنسي من المشاهير

إرم – (خاص) من محمود صبري

لم يمر يوم واحد على اعتماد الرئيس الأوغندي لقانون تجريم الشذوذ الجنسي متحدياً تهديد الولايات المتحدة الأمريكية بقطع المعونة، حتى امتلأت الصحف الأوغندية بسلسلة طويلة من الفضائح.

فتحت عنوان “تحت مرصاد قانون الشواذ جنسياً” نشرت صحيفة “ريد بيبر”(redpepper) قائمة مصحوبة بالصور تضم أسماء 200 شخصية عامة معروفة بشذوذها، لكنها لم تعلن حتى الآن ميولها الجنسية.

وأوردت الصحيفة صوراً لرجال من الشواذ وقصص صارخة لأفعالهم الفاضحة، بما في ذلك نشطاء بارزين في مجال حقوق الشواذ جنسياً، ونجم شعبي للهيب هوب، وقساً كاثوليكياً.

وكانت قضية الشواذ جنسياً قد فرضت نفسها منذ العام 2001 على الساحة الأوغندية في أعقاب رجم أحد نشطاء حقوق الشواذ جنسياً بالحجارة أمام بيته بعدما نشرت إحدى الصحف على صفحتها الأولى أسماء وصوراً وعناوين شواذ جنسياً في أوغندا وبجانبها دعوة لإعدامهم.

وبحسب القانون الأوغندي الجديد الذي اعتمده رئيس الدولة بالأمس، فإن الإدانة الأولى بالمعاشرة الجنسية الشاذة ستكون عقوبتها 14 سنة، وإذا عاود الشخص وارتكب جريمة مماثلة أو إقامة علاقة جنسية مع حدث من نفس النوع أو شخص معاق أو صديق يحمل فيروس الإيدز ستكون العقوبة هي السجن المؤبد بعد تخفيفها من الإعدام في المسودة الأولى للقانون.

كما ينص القانون على فرض عقوبات جنائية على المواطنين الذين يتسترون أو لا يبلغون السلطات في حال معرفتهم شواذا جنسياً أو سحاقيات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث