ملايين العراقيين يعانون الفقر

ملايين العراقيين يعانون الفقر

ملايين العراقيين يعانون الفقر

بغداد- (خاص) من عدي حاتم 

رغم أنه يطفو على بحر من النفط وتصل موازنته السنوية إلى أكثر من 120 مليار دولار سنويا، ألا أن الإحصاءات الرسمية اعترفت أن نحو ربع سكان العراق يعيشون تحت خط الفقر.

 

ويبدو ان العراقيين لايوجهون خطر العنف وفقدان الاستقرار منذ أكثر من 10 أعوام فقط، بل إن الفقر أخذ طريقه بمعدلات عالية إلى هذا البلد الذي يمتلك ثاني احتياطي نفطي في العالم وموارد زراعية وصناعية من المفترض أن تحقق الرخاء لشعب لايتجاوز عدده 25 مليون نسمة.

 

وذكرت وزارة حقوق الإنسان العراقية في تقريرها السنوي الذي حصلت (إرم) على نسخة منه ان “نحو19% من سكان العراق هم دون مستوى خط الفقر”، مؤكدة أن “عدد السكان الفقراء يبلغ 6.4 مليون نسمة ولا سيما بين سكان الريف”.

 

وعزا التقرير ارتفاع نسبة الفقر الى عدة أسباب منها الأمية وسوء التخطيط والفساد المستشري في البلاد إضافة الى العنف الذي منع دخول الاستثمار الخارجي وساهم في هروب رؤوس الأموال العراقية الى دول مجاورة مثل الاردن ومصر وايران وتركيا، داعيا إلى “ضرورة تقديم الدعم لغير القادرين على العمل كالأشخاص المعاقين والايتام الصغار والأرامل عن طريق شبكة الحماية الاجتماعية لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية والمنظمات الإنسانية بالتعاون مع وزارة حقوق الانسان”.

 

وأقترحت وزارة حقوق الإنسان أن “يتم شمول المرحلة المتوسطة وليس الابتدائية فقط بالإلزامية لأنه سيساعد على التقليل من الفقر من خلال إمكانية الحصول على فرص عمل أكثر”. ويتناقض هذا التقرير مع تصريحات رئيس الوزراء نوري المالكي في شهر حزيران/يونيو الماضي التي قال فيها إن “العراق أصبح في مقدمة الدول بمعدل النمو الاقتصادي إذ ارتفع معدل الناتج المحلي من 8 -10% سنويا خلال السنوات الأربع الماضية”.

 

وتقل احصائيات الفقر بنسبة 4% عن الإحصاءات التي أعلنتها وزارة التخطيط العراقية سابقا وهي 23% 

 

إلا أن المتحدث باسم وزارة التخطيط عبد الزهرة الهنداوي، قال لـ (إرم) أن “المؤشرات الأولية للمسح الذي نفذته الوزارة لخارطة الفقر في العراق لعام 2013 بينت انخفاض مؤشر الفقر إلى 18 % مقارنة بما كانت عليه سابقا وهي 23%”.

 

وأضاف أن “احصائية الوزارة اعتمد على مسح شمل عينة مكونة من أكثر من 300 ألف شخص ويعد الأكبر من نوعه في تاريخ العراق والمنطقة”، مؤكدا أن “العينة تم اختيارها من جميع المحافظات العراقية ومن عينات توزعت بين الحضر والريف”. 

 

وكانت وزارة التخطيط والتعاون الإنمائي، دعت العام الماضي إلى تخصيص 275 مليار دولار ضمن الخطة الخمسية 2013 – 2017 لمكافحة الفقر في العراق، كما دعت الشركات الأجنبية للإفادة من الفرص الاستثمارية في العراق.

 

وتعرف الأمم المتحدة خط الفقر بأنه حصول الشخص على دولار وربع الدولار يوميا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث