كلية الحرب الأمريكية تكرّم السيسي

كلية الحرب الأمريكية تكرّم السيسي

كلية الحرب الأمريكية تكرّم السيسي

القاهرة– (خاص) من عمر علي

على صدر لوحة مطلية باللون البرونزى تغطى جدار “روت هول” داخل المبنى الرئيسية فى كلية الحرب الأمريكية التى درس بها الفريق أول عبدالفتاح السيسي، كُتب اسم وزير الدفاع المصري مع زملائه في العام 2006.

 

هذا الإجراء يأتي كتقليد وتكريم لمن درسوا بالكلية ، حيث تُوضع صور المبعوثين الذين درسوا فى كلية الحرب ثم قادوا جيوش بلادهم فيما بعد ، كما هو الحال مع الفريق السيسي.

 

“متدين وغير متعصب وشديد الوطنية ومتحفظ فى التعبير عن رأيه خلال المحاضرات” صفات أوردتها رويترز نقلاً عن بعض من عرفوا وزير الدفاع وزير الدفاع المصري أثناء دراسته فى كلية الحرب الأمريكية فى كارليسل.

 

وحول تقاطع تكريم السيسي بوضع صورته فى صالة الشرف مع الموقف السياسي الأمريكي منه تقول رويترز رغم أن القرار النهائي بضم صورة السيسي إلى قاعة الشرف يرجع إلى السفيرة الأمريكية فى القاهرة وكبار مسؤولي الجيش الأمريكي، فإن قائد كلية الحرب الجنرال أنتوني كوكولو كان قراره واضحاً بضم صورة السيسي إلى قاعة الشرف دون النظر لاعتبارات سياسية من جانب إدارة باراك أوباما وآن باترسون.

 

وقال كوكولو لـ رويترز: إن وزير الدفاع المصرى يستوفي المعايير المطلوبة، وما يجري الآن لا يؤثر فى رأيي.

 

أما الضابط الأمريكي المتقاعد فرانك فيليبس الذى كان صديقا للسيسي أثناء دورة فى سلاح المشاة بقاعدة فورت بنينغ فى جورجيا عام 1981 فيقول”إن السيسي كان يؤم الطلبة المصلين خلال الدورة الدراسية، وهو متدين وشديد الوطنية ورصين، وسيفعل الأصلح لمصر”.

 

من جهته دعا وزير الخارجية الأمريكى الأسبق كولن باول بلاده إلى مراجعة قدراتها فى مصر وسوريا بشكل أكثر واقعية.

 

وأشار فى حديث لقناة سي بي اس الأمريكية إلى أن السيسي لن يتراجع عن موقفه مهما كانت الضغوط، ويمكنه الاستغناء عن المساعدات العسكرية الأمريكية بسهولة.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث