السجن 17 سنة لرجل أعمال إسرائيلي اغتصب طفلاً

السجن 17 سنة لرجل أعمال إسرائيلي اغتصب طفلاً
المصدر: القاهرة - (خاص) من محمود صبري

حكمت المحكمة المركزية بتل أبيب بالسجن 17 سنة على رجل الأعمال الإسرائيلي الشهير “نسيم حداد” والذي أدين بارتكاب أفعال لواطية وحشية واغتصاب ابن زوجته البالغ من العمر سنة ونصف فقط.

كان رجل الأعمال “حداد” قد خرج بصحبة زوجته وطفلها الرضيع في إحدى أمسيات 2012، وعندما دخلت الزوجة الحمام قال لها إنه سيأخذ الطفل معه لغرفة اللياقة البدنية بأسفل البناية التي يقيم بها في تل أبيب، عندئذ أخذ حداد الطفل لغرفة اللياقة وبعد أن تأكد من أن أحداً لا يراه وضع يده بقوة على فم الرضيع وارتكب أفعالاً لوطية في حقه، الأمر الذي تسبب في إصابات وسحجات خطيرة في فم الرضيع وجهه من جراء الخاتم الذي يرتديه “نسيم”، فضلاً عن نزيفه بمنطقة الشرج.

عندما عاد حداد إلى الشقة، لاحظت الأم ما حدث لرضيعها وسألت زوجها “ماذا حدث؟”، فرد عليها بغضب شديد إلا أنها وجدت الطفل ينزف من منطقة الشرج فأحتدم الجدال بينهما، وعلى أثر ذلك هربت المرأة من المنزل بطفلها وتوجهت ببلاغ للشرطة تتهمه فيه زوجها باغتصاب ابنها، وهو ما أثبتته التحليلات والطب الشرعي الذي أمر باحتجاز الطفل لستة إيام وإجراء جراحة عاجلة له بتخدير كامل بسبب التهتكات بمنطقة الشرج.

وكما تقدم، حكمت المحكمة على المتهم “نسيم حداد” بالسجن لمدة 17 سنة لارتكابه جريمة اغتصاب وأفعال لواطية في طفل رضيع لا يتجاوز عمره 18 شهراً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث